وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا
وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا

أكد وزير الدفاع الأمريكي،ماتيس ، أن بلاده ليست مستعدة "حاليا" للتعاون العسكري مع روسيا.

 

وعلى هامش اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل، قال ماتيس للصحفيين "لسنا في وضع مناسب حاليا للتعاون في المجال العسكري، لكن قادتنا السياسيين سيعملون على محاولة التوصل إلى أرضية مشتركة أو سبيل للتقدم في هذا الشأن".

 

واتهم ماتيس روسيا بالتدخل في عدد من الانتخابات الديموقراطية، معتبرا أن تورط موسكو لا يرقى إليه شك كثير.

 

وجاء تصريح وزير الدفاع الأمريكي بعد ساعات من تصريح لنظيره الروسي، سيرغي شويغو، أعلن فيه أن بلاده مستعدة لاستئناف التعاون مع وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون). لكن شويغو حذر كذلك واشنطن من محاولة التفاوض مع موسكو من "موقع القوة".

 

وقال شويغو في بيان "نحن مستعدون لاستئناف التعاون مع البنتاغون"، مضيفا "لكن محاولات بناء حوار من موقع القوة في ما يتعلق بروسيا ليس لها أي فرصة" للنجاح.

 

وكان شويغو يرد على تصريح لماتيس يوم الأربعاء في بروكسل، قال فيه "نحن منفتحون على فرص إعادة علاقات التعاون مع موسكو مع البقاء واقعيين في توقعاتنا والحرص على أن يفاوض دبلوماسيونا من موقع قوة".

 

ويرتقب أن يلتقي اليوم الخميس في باكو، عاصمة أذربيجان، رئيسا الأركان، الأمريكي جوزيف دانفورد والروسي فاليري غيراسيموف، لأول مرة في عهد إدارة الرئيس الأمريكي الجديد ترامب.

 

وجاء في بيان للبنتاغون الأربعاء أن دانفورد وغيراسيموف "سيبحثان جملة من المسائل، منها الوضع الحالي للعلاقات العسكرية الأمريكية-الروسية وأهمية الاتصالات المباشرة الواضحة والمنتظمة بين العسكريين تفاديا لأي سوء فهم وأزمات محتملة".

المصدر : التيار الوطني