البنك المركزى اليمنى يشكو للتحالف من نقص الأموال لدفع الرواتب
البنك المركزى اليمنى يشكو للتحالف من نقص الأموال لدفع الرواتب

شكا البنك المركزى اليمنى للتحالف الذى تقوده السعودية من نقص تسليمات الأموال التى يحتاجها لدفع الرواتب وذلك فى مؤشر على الصعوبات التى تواجهها الحكومة للحفاظ على عجلة الاقتصاد دائرة فى البلد الذى تمزقه الحرب.

وهناك بنكان مركزيان متنافسان فى اليمن أحدهما معترف به دوليا فى عدن بجنوب البلاد والثانى فى العاصمة صنعاء التى يسيطر عليها الحوثيون.

ويعانى البنكان من نضوب الاحتياطيات لكن لهما دورا رئيسيا فى تخفيف أثر المجاعة والمرض المتفشيين بعد عامين من الحرب من خلال دفع رواتب بعض العاملين فى الحكومة.

لكن البنك المركزى فى عدن قال فى بيان مساء أمس السبت إن التحالف الذى تقوده السعودية لم يمنح إذنا بالإنزال الجوى لشحنات من الأموال فى 13 مرة لأسباب غير معروفة وذلك فى شكوى علانية نادرة من الحكومة بحق حليفها الرئيسي.

وقال البنك إنه يواجه صعوبات بالغة "بسبب إعاقة إنزال هذه الأموال جوا إلى مطار عدن الدولى من قبل خلية التحالف لأسباب مجهولة".

وقال "هذه العراقيل المصطنعة تسبب للاقتصاد اليمنى اختناقات خطيرة فى توفير السيولة اللازمة وتلقى تبعاتها السلبية على الجهاز المصرفى والاقتصاد اليمنى عموما." ولم يذكر البنك تفاصيل بشأن عملة تلك التسليمات.

تسيطر السعودية وحلفاؤها الخليجيون على المجال الجوى لليمن ويقولون إن هذا إجراء يهدف إلى منع شحنات الأسلحة الإيرانية من الوصول إلى الحوثيين الذين ينفون تلقى مثل تلك الأسلحة.

المصدر : اليوم السابع