الفتياني: لا أمن ولا سلام ما لم تنسحب الكيان الصهيوني من الأغوار
الفتياني: لا أمن ولا سلام ما لم تنسحب الكيان الصهيوني من الأغوار

أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، أن الاحتلال الإسرائيلي حتمًا سيرحل، وأن الأغوار جزء لا يتجزأ من أرض دولة فلسطين، مشدداً على أنه لا أمن ولا سلام واستقرار ما لم تنسحب الكيان الصهيوني من هذه المناطق.

وقال الفتياني لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم، ردًا على أقوال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينت، التي أشار فيها إلى أن غور الأردن سيبقى جزءًا من الكيان الصهيوني، مشيرًا إلى أن الوجود الإسرائيلي في الأغوار وجود استعماري اقتصادي بحت، ولا علاقة له بالأمن.

المصدر : دنيا الوطن