الوزراء لا يجيبون على اتصالات النواب في سوريا!
الوزراء لا يجيبون على اتصالات النواب في سوريا!

وجه البرلماني فواز نصور انتقادات حادة لـ “مدراء مكاتب الوزراء” واصفاً إياهم بـ “وزراء بالوكالة” على خلفية قيامهم بالرد على كافة التلفونات التي ترد للوزراء والمسؤولين من النواب بالقول إن الوزير مشغول الآن أو لديه اجتماع وغيرها من الحجج الأخرى، دون أن يقوم الوزير أو المدير العام بمعاودة الاتصال بالنائب الذي طلب الاتصال به، ولا ندري هنا إن كان الوزراء “يطنشون” النائب بصفته كممثل للشعب، فمن يغلق الباب بوجه ممثل الشعب بالتأكيد لن يفتحه بوجه مواطن بسيط من عامة الشعب.

وأغفل نصور أن مدراء المكاتب مجرد “عبد مأمور” والانتقاد الحقيقي يجب أن يوجه للوزراء والمسؤولين، فهل يجرأ مدير مكتب مسؤول ما أن يجيب على أحد المتصلين دون علم المسؤول؟!.

وقال “نصور” في مداخلة له أمام مجلس الشعب أن النائب لا يطلب الوزير لغاية شخصية، وإنما يطلبه لأجل مصلحة عامة متعلقة بالشعب، “مو كل أصابعك متل بعضها ياما نواب بيتصلو لمصلحة شخصية، ولكن بالتأكيد تلك ليست حجة لعدم رد المسؤول على أحد النواب”.

ويرى مواطنون أن ممثليهم في البرلمان هم من أوصلوا أنفسهم لهذه المرحلة من “التهميش” بعد أن همشوا قضايا ومطالب الشعب على حساب محاباة الحكومة ومسائيلها.

وتأتي مداخلة “نصور” بعد أيام من تداول وسائل التواصل الاجتماعي للمشكلة التي وقعت بينه وبين زميلته “ديمة سليمان” والتي اتهمته بإهانتها كرمى لعيني وزير التربية وهذا مانفاه نصور تماماً.

المصدر : الحدث نيوز