الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟
الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، لنقوم بعرضها علي موقعنا، هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 06:33 صباحاً ـ الأقتصادي ـ من أصل 350 نائباً في البرلمان الإسباني، تمكَّن القيادي اليساري الشاب بيدرو سانشيز من جمع 180 صوتاً موزعةَ بين النواب الاشتراكيين واليساريين الراديكاليين في حزب بوديموس والقوميين الباسكيين. وإذا كان رهان الإسبان في هذه المرحلة هو العمل على توحيد البلاد والخروج من منطقة "الشك"، خاصة مع تداعيات الأزمة الاقتصادية الخانقة، فإن الجانب المغربي ينظر بترقب مشوب بالحذر إلى التطورات القادمة من الجارة الشمالية، وما سيُفرزه الزلزال السياسي الذي قاد سانشيز إلى قصر "مونكلوا" (مقر رئاسة الحكومة)، خاصة في موضوع الصحراء.

ورغم أن موقف الحزب الاشتراكي الإسباني من قضية الصحراء كان واضحاً وداعماً للحكم الذاتي، إذ سبق لرودريغيث ثباتيرو، أحد زعماء الحزب، ورئيس الحكومة الإسبانية الأسبق، أن حضر إلى منتدى كرانس مونتانا بالداخلة وعبر عن موقف يسير في هذا الاتجاه، فإن عددا من المراقبين لا يستبعدون اشتعال قضية الصحراء بنيران إسبانية هذه المرة، في ظل وجود أحزاب يسارية متطرفة وانفصالية في تحالف واحدٍ مع الحزب الحاكم.

وفي السياق قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، إن "الموقف الإسباني من ملف الصحراء لن يتغير رغم التعديلات الحكومية الأخيرة، إذ يعتبر أن الملف بيد الأمم المتحدة وعلى أطراف النزاع أن تمتثل للمنتظم الدولي".

وأوضحت القيادية في فيدرالية اليسار الديمقراطي: "عندما رفعت الحكومة الكتالونية مطلب الانفصال رفضت عدد من الأحزاب الإسبانية هذا التوجه، بما فيها حزب بوديموس، الذي طالب بالحفاظ على الوحدة ورفض التقسيم"، موردة أن "الجارة الشمالية تعيش على مفترق الطرق، خاصة مع الأزمة المالية التي تعرفها أوربا".

واستبعدت منيب، في تصريح لجريدة هسبريس، أن تشهد العلاقات الإسبانية المغربية تأزماً بسبب الصحراء، خاصةً بعد وصول أحزاب يسارية متطرفة إلى الحكم، وزادت: "على المغرب أن يُبادر من أجل تعزيز علاقاته مع مدريد، خاصة خلال هذه المرحلة، حيث تنشط حوالي 300 جمعية معروفة بمساندتها للطرح الانفصالي داخل إسبانيا".

وأضافت القيادية اليسارية: "إسبانيا تحاول أن تخرج من الأزمة الاقتصادية بأقل الخسائر، حفاظاً على تواجدها داخل الاتحاد الأوربي، كما تحاول أن تخرج البلاد من الأزمة السياسية، وبالتالي لا يمكنها أن تبحث عن مطبات خارجية"، مؤكدة أن "الإسبان يعتمدون في مواقفهم الخارجية على تقارير مراكز الأبحاث".

أما المحلل السياسي والخبير في قضية الصحراء نوفل البعمري فيعتبر أن "موقف الحزب الاشتراكي بالنسبة للقيادات التاريخية كان واضحاً وداعماً للحكم الذاتي"، وزاد موضحا: "سبق لثباتيرو أن حضر إلى الداخلة وعبر عن موقف يسير في هذا الاتجاه".

وأكمل البعمري: "مع بيدرو سانشيز قد يعرف الموقف نوعا من التغير"، مردفا: "من الصعب تحديد ذلك في انتظار حصوله على الثقة من البرلمان وانتظار موقف بوديموس، إذ إن طبيعة التحالف بينهما سينعكس على السياسة الخارجية الإسبانية ونظرتها إلى مختلف الملفات الدولية، وعلى رأسها ملف الصحراء؛ فطبيعة التحالف المعقد والمركب سيرخي بظلاله على مختلف الملفات".

وإلى جانب ملف الصحراء يقول البعمري إن "اتفاق الصيد البحري الذي يُناقش حالياً ويعرف بعض الصعوبات للوصول إلى توقيعه بشكل نهائي سيكون هو الآخر واحداً من الملفات المطروحة ضمن أجندات الحزب الإسباني الحاكم"، وزاد: "على المغرب أن يتحرك في اتجاهين؛ الأول رسمي، من خلال تحريك اللوبيات الاقتصادية، خاصة منها المرتبطة بالمقاولات البحرية بالجنوب الإسباني للحفاظ على الموقف نفسه، ثانيا؛ من خلال الدبلوماسية الموازية.. هنا يأتي دور الاشتراكيين المغاربة ممن لهم ارتباطات مع الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وقياداته التاريخية، خاصة منها ثباتيرو، للعب دور في الحفاظ على مصالح المغرب الحيوية".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي: هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، هل تتحرّك رمال الصحراء بعد وصول سانشيز إلى قصر "مونكلوا"؟ .

المصدر : جريدة هسبريس