منظمة يمنية: مقتل 25 مختطفا جراء التعذيب في سجون الحوثيين
منظمة يمنية: مقتل 25 مختطفا جراء التعذيب في سجون الحوثيين
قالت منظمة حقوقية يمنية أهلية، مساء اليوم الخميس، إن 25 مختطفا لقوا حتفهم جراء التعذيب في سجون مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، خلال منذ مطلع عام 2017. 

وفي بيان صحفي، ذكرت رابطة أمهات المختطفين في اليمن (منظمة حقوقية أهلية) أن " الآلاف من المختطفين يتعرضون لتعذيب وحشي في سجون وزنازين الحوثيين وصالح المسلحة، أدى إلى قتل العشرات منهم بعد تعذيبهم بشتى أنواع التعذيب حتى أزهقت أرواحهم وقتلوا بدم بارد واحدا تلو الآخر في محافظات عدّة".

وقال البيان الذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) على نسخة منه " لم تكتف الحوثيين وصالح بارتكاب جريمة الاختطاف.. لقد اختطفت الآلاف توزعوا في سجون معروفة وكثير منها سرية".

وتابع البيان" ما يزال قرابة ألف مختطف مخفيين قسريا في مصير مجهول منهم سياسيون وصحفيون، بل ومارست الجماعة بحقهم أبشع أنواع التعذيب". 

وأشار البيان إلى مقتل ما يقارب 25 مختطفا من منذ بداية العام الحالي. 

وطالب البيان الحكومة الشرعية والمنظمات الدولية الداعمة لحقوق الإنسان بالضغط على الحوثيين وصالح من أجل سرعة إطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً بشكل عاجل وعدم إقحامهم في أي صراعات سياسية تضر بهم وتؤثر على حياتهم.

كما حمل البيان الحوثيين وصالح "حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسراً الذين يعانون هم وأهاليهم أوضاعا صعبة". 

وتقول منظمات يمنية ودولية إن الحوثيين "مازالوا يختطفون الآلاف من المعارضين بينهم سياسيون وصحفيون وناشطون حقوقيون، تظهر بعضهم للتعذيب"، في حين يتهم الحوثيون أولئك بدعم ما يصفونه العدوان، في إشارة للتحالف العربي بقيادة السعودية.

المصدر : بوابة الشروق