عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة
عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة

نرحب بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا،

الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة

، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة، لنقوم بعرضها علي موقعنا،

الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة

، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 9 يونيو 2018 01:17 مساءً ـ الأقتصادي ـ قال الرئيس اللبنانى الأسبق إميل لحود، إن التفاوض الذى تطرحه الكيان الصهيوني، وتسوق له الولايات المتحدة بين لبنان وإسرائيل برعاية من الأمم المتحدة فى شأن الحدود بين البلدين، يمثل مناورة خطيرة للغاية من شأنها تضييع مكتسبات لبنان وتمنح فرصة لإسرائيل للتفاوض على حق لبنان الثابت فى الحدود والأرض.

واعتبر لحود - فى بيان له اليوم - أن القوة وحدها وليس التفاوض مع الكيان الصهيوني أو الاتكال على الأمم المتحدة وقراراتها، هى التى تحمى لبنان، مضيفًا "وحدها القوة تحمى لبنان، قوة الجيش الوطنى وقوة الشعب وقوة المقاومة وقوة الدعم من الأصدقاء المخلصين، وعدا ذلك سراب"، وأكد لحود أنه توصل إلى هذا الطرح من خلال "تجربته عبر 18 عاما فى قيادة الجيش اللبنانى أولا ثم فى رئاسة الجمهورية".

وأشار إلى أن الأخطر من ذلك هو طرح موضوع مزارع "شبعا" الواقعة على الحدود اللبنانية - السورية للتفاوض مع الكيان الصهيوني، علمًا بأن الأمم المتحدة تأكدت فى العام 2000 من لبنانية هذه المزارع بالاستناد الى الملف المكتمل الذى قدمه لبنان، والموافقة السورية على الملف اللبناني، وفقا لما أثبته الأمين العام للأمم المتحدة فى تقريره المرفوع الى الأمم المتحده، لافتا إلى أن أى تفاوض فى هذا الشأن قد يفسر على انه اعتراف ضمنى بضم الكيان الصهيوني للجولان السورى وهذا ما لا يمكن ان يقوم به لبنان بكل تأكيد.

ودعا الرئيس اللبنانى الأسبق، المسئولين فى لبنان لـ"الاعتبار من التاريخ والامتناع عن منح الكيان الصهيوني أى فرصة لاسقاط حدودنا الدولية والإساءة للشقيقة سوريا مهما كانت الضغوطات التى تمارس والتبريرات التى تساق، فلدينا من القوة اليوم ما يمكننا من تحصين مواقفنا المشروعة ومن حماية أرضنا وحقوقنا والدفاع عنها واستعادة المغتصب منها وبكل ثقة"، بحسب ما جاء فى البيان، ويشار إلى أن نزاعا حدوديا بريا وبحريا يدور بين لبنان وإسرائيل، وتصاعدت المواقف فى شأن النزاع بين البلدين خاصة مع استكشافات حقول الغاز بالبحر المتوسط فى المناطق المتنازع عليها.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــاااجل : الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي،

الرئيس اللبنانى الأسبق: التفاوض مع الكيان الصهيوني حول الحدود يضيع مكتسباتنا الثابتة

.

المصدر : اليوم السابع