الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة
الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة ، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة ، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 16 يونيو 2018 04:12 مساءً ـ الأقتصادي ـ تشهد مدينة الحديدة والتي يستعر فيها القتال بين القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي وميلشيات الحوثيين تطورًا ميدانيًا وسياسيًا جديدًا.

 

وسيطرت قوات المقاومة اليمنية على مدخل مطار الحديدة غربي اليمن.

 

ونقلت وكالةرويترز عن ثلاثة مصادر قولها إن قوات المقاومة سيطرت على المدخل الشمالي الغربي للمطار.

 

 

وتواصل قوات المقاومة اليمنية المشتركة التقدم باتجاه وسط مطار الحديدة وسط فرار المتمردين من الجبهات التي تشهد معارك طاحنة.

 

هزيمة حوثية  

وكانت القوات اليمنية المشتركة أحبطت محاولة تسلل لميليشيات الحوثي في الفازة غربي مديري التحيتا، ويسعى المتمردون عبر محاولات التسلل فتح جبهات جانبية لتخفيف الضغط على مسلحيهم في جبهة مطار الحديدة حيث تكبّدوا خسائر فادحة.

 

ويأتي هذا التطور بعد ساعات قليلة من الإعلان عن مقتل 128 مسلحا حوثيا في غارات للتحالف العربي ومواجهات مع القوات اليمنية المشتركة جنوبي مدينة الحديدة خلال اليومين الماضيين.

 

وكثفت طائرات التحالف العربي غاراتها على مواقع المتمردين الحوثيين ضمن العملية العسكرية لتحرير مدينة الحديدة من أيدي الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

 

 

وتركزت المواجهات، الجمعة، في محيط المطار، حيث تسعى القوات اليمنية إلى حسم معركة المطار.

 

وقال مسؤول عسكري يمني إن التحالف المؤلف من قوة برية قوامها 21 ألف جندي تشمل قوات إماراتية وسودانية بالإضافة إلى يمنيين ينتمون لفصائل مختلفة يعمل على إزالة الألغام من الشريط الساحلي جنوبي الحديدة، وتمشيط المنطقة الريفية بحثا عن مقاتلي الحوثيين.

 

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري يمني أن القوات الحكومية وقوات التحالف باتت على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من مطار الحديدة، وقال المتحدث باسم اللواء الثاني في قوات العمالقة عبد الله عبد المجيد الشعبي إن قوات العمالقة والمقاومة التهامية الموالية لها تقدمت على الطريق الساحلي ووصلت إلى جمعية الباشا السكنية.

 

وأشار الشعبي إلى أن مسلحي الحوثي انسحبوا إلى مركز مديرية الدريهمي باتجاه الشرق إثر المعارك العنيفة التي سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

 

تصريحات أمريكية  

 

في السياق، تنصلت دول غربية من العملية، حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إن الولايات المتحدة "لا تدعم بشكل مباشر" عملية التحالف الإماراتي السعودي العسكرية في ميناء الحُديدة غربي اليمن.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة، الجنرال أدريان غالاوي، إن واشنطن لا تقود أو تشارك في العمليات العسكرية الجارية ضد الحوثيين، مشدّداً على أهمية الميناء في إيصال المساعدات لتخفيف معاناة اليمنيين.

 

وقال أن وزير الدفاع، ماتيس، "يدعم جهود المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث، لجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات".

 

وتأتي هذه التصريحات في اليوم الثاني من العملية العسكرية التي أطلقها التحالف سعياً للاستيلاء على ميناء الحديدة، الذي تقول الرياض وأبوظبي إن الحوثيين يهرّبون عبره أسلحة من إيران.

 

استهداف التحصينات  

وقالت الحكومة اليمنية  في بيان أصدره مكتبها الإعلامي إن طائرات وسفن التحالف تنفذ ضربات تستهدف تحصينات الحوثيين دعما للعمليات البرية للقوات اليمنية التي احتشدت جنوبي المدينة المطلة على البحر الأحمر.

 

وبدأ الهجوم بعد انتهاء مهلة حددتها الامارات للحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، لتسليم الميناء الوحيد الخاضع لسيطرتهم.

 

والحديدة أكبر ميناء يمني وتمثل شريان حياة لأغلبية سكان البلاد الذين يعيشون في مناطق تحت سيطرة الحوثيين.

 

وقالت الحكومة في بيان منفصل نشرته وسائل الإعلام الرسمية اليمنية: "تحرير ميناء الحديدة يشكل علامة فارقة في نضالنا لاستعادة اليمن من الميليشيات التي اختطفته لتنفيذ أجندات خارجية“.

 

وقال البيان: "تحرير الميناء يمثل بداية السقوط للحوثيين وسيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وسيقطع أيادي إيران التي طالما أغرقت اليمن بالأسلحة التي تسفك بها دماء اليمنيين الزكية".

 

خطة إنسانية  

 

من جانبه، حذر زعيم للحوثيين التحالف العربي من مهاجمة ميناء الحديدة وقال إن قوات الحوثيين استهدفت سفينة يستخدمها التحالف.

 

وقال محمد علي الحوثي، الذي تقاتل قواته دفاعا عن خطوط إمداد حيوية إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتهم، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن النيران اشتعلت في السفينة.

 

ويمثل الهجوم أول مرة يحاول فيها التحالف المدعوم من دول الغرب السيطرة على مدينة رئيسية محصنة جيدا بهدف حصار الحوثيين في صنعاء وقطع خطوط إمدادهم لإجبارهم على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

 

وأشار المتحدث باسم المقاومة الوطنية اليمنية إلى أن "تحرير مدينة الحديدة يواكبه خطط إنسانية وإغاثية كبيرة لمساعدة أهالي المدينة على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار ميليشيات الحوثي لهم إضافة إلى ممارساتها الإرهابية واتباع سلاح التجويع والتخويف ضد المدنيين تنفيذا لمخططات خارجية تستهدف زعزعة أمن اليمن والمنطقة".

 

وقال الدويد "عدد كبير من عناصر الميليشيات لقي مصرعه خلال مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة، وفرت قيادات الصف الأول من عناصر ميليشيات الحوثي من جبهات القتال تاركين مواقعها وسط روح انهزامية وهروب جماعي لعناصرها وهلع في صفوفها تاركين خلفهم أسلحتهم وقتلاهم".

 

وتكمن أهمية مدينة الحديدة في أنها تضم أحد أهم الموانئ على ساحل البحر الأحمر، كما أنه يقع في منطقة استراتيجية شديدة الأهمية وبالتالي فإن تحرير الميناء يشكل ضربة قاضية لـ"أنصار الله"، وفقا للدويد.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الأقتصادي : فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، فيديو| مرحلة جديدة من المواجهات المسلحة.. الحرب تستعر في الحديدة .

المصدر : مصر العربية