أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا
أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، لنقوم بعرضها علي موقعنا، المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 1 يوليو 2018 06:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ أكد إبراهيم الجباوي، المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية للجنوب التي تمثل مفاوضي الجيش السوري الحر المعارض، أن المفاوضات ما بين المعارضة والجانب الجانب الروسي بالقلعة الأثرية ببلدة بصرى الشام بشأن وقف العملية العسكرية بدرعا، ووضع المحافظة في المستقبل لا تزال مستمرة حتى اللحظة الراهنة.

وشدد الجباوي في تصريحات أدلى بها عبر الهاتف لوكالة الأنباء الألمانية، على أن ما ذكرته وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله، اليوم الأحد، عن موافقة مسلحي المعارضة على تسوية مع الحكومة هو أمر غير مؤكد حتى اللحظة لعدم انتهاء جلسة المفاوضات بعد، وخروج وفد الجيش الحر من الجلسة، مرجحا أن تكون هذه "محاولة من جانب النظام لشق الصف بين فصائل المعارضة، خاصة وأنه حتى اللحظة لم يصدر أي شئ رسمي من جانب المفاوضين وكل ما يتردد هو مجرد تكهنات".

يذكر أن وحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله قد ذكرت في بيان لها أن "المسلحين في مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي يوافقون على المصالحة مع الحكومة وسوف يبدأون بتسليم أسلحتهم تمهيدا لدخول الجيش السوري إلى المنطقة".

وقال: "وبالمثل ليس حقيقيا كل ما يتردد عن قبول المعارضة للتفاوض مع الروس هو اعتراف بضعف موقفها أو بتوقع لهزيمتها العسكرية.. التفاوض هدفه دفع القتال عن أهلنا بالجنوب.. خاصة مع تلك الهجمة البربرية المتجردة كلية من القيم الإنسانية التي تشنها روسيا وإيران على الجنوب السوري لمساعدة حليفهما نظام الأسد هناك".

كما نفى الجباوي ما يتردد عن انهيار خطوط دفاع فصائل الثورة المسلحة بالجنوب، وأن يكون هذا إلى جانب قبول بلدات وقرى عدة للمصالحة التلقائية مع الروس والعودة لسيادة نظام الأسد سببا رئيسيا في قبول المعارضة باستكمال جلسات التفاوض مع الجانب الروسي رغم ما أعلن بالأمس من فرض الروس لإملاءات عدة على المعارضة في مقدمتها تسليم السلاح الثقيل وترحيل الرافضين للاتفاق.

وشدد "لا شك ببداية تدخل الطيران الروسي في هذه الهجمة البربرية على الجنوب أصيب المقاتلون بصدمة وتم العمل بسرعة على إخلاء القرى والبلدات من السكان ومن المقاتلين كي نتجنب سقوط ضحايا هناك.. ثم دخلت القوات المهاجمة في أعداد ضئيلة جدا لتلك البلدات.. ولكن سرعان ما أمتص المقاتلون الصدمة وأعادوا ترتيب صفوفهم بل وقاموا بشن هجمات معاكسة واستعادوا سبع قرى مما كانت قوات الأسد، بمساعدة مليشيات إيرانية، قد استولت عليهم".

وتابع "أما البلدات والقرى التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة وقبلت بالأمس العودة لسيادة الدولة عبر المصالحة التلقائية مع الروس وجند الأسد، فالجميع يعرف أن موقفها هذا ناتج عن القصف الشديد الذي امطرت به الطائرات الروسية أراضيها، مما أجبرهم على طلب التصالح مع الروس لعل وعسى أن تتوقف الطائرات ومدفعية النظام وحلفاءه الإيرانيين الثقيلة عن قصفها.. الأهالي هناك تعرضوا لقصف همجي بربري يجبر الحجر على أن يتصالح مع الحجر الآخر".

وشدد المتحدث على أن "قبول المعارضة للعودة واستئناف المفاوضات من جديد مع الجانب الروسي قد جاء بعد وساطة أردنية.. وبعد أن قدمت لها تعهدات بأن تكون جلسة اليوم قائمة على عدم فرض أي طرف لشروطه على الطرف الآخر وان تطرح كل الأفكار للنقاش والتفاوض حولها".

وأوضح: "بجولة الأمس كانت هناك فعليا إملاءات من قبل الروس ورفضها وفد الجيش الحر وانسحب.. أما اليوم عاد وفد الجيش واستأنف المفاوضات على قاعدة أن كل شيء قابل للتفاوض.. وحتى الآن جلسة المفاوضات مستمرة".

وبالرغم من تأكيده على استمرار حيازة المعارضة لبعض أوراق الضغط بمجابهة النظام والروس، إلا أنه عاد وأعرب عن امله في عدم استمرار المواجهات العسكرية لأكثر من ذلك حرصا وحقننا للدماء السورية".

وأوضح: "نأمل ألا تستمر المواجهات أكثر من ذلك لأن كل من يقتل بهذه المواجهات هو من السوريين.. الإيرانيون وحزب الله جاءوا كمرتزقة، هم إرهابيون جاءوا لقتل الشعب السوري.. أي أن الضحايا بالنهاية من هذا الشعب وبالتالي نأمل في أن يتوقف القتال، ونامل في أن تسفر المفاوضات عن نتائج جيدة يكون من شأنها أن تتوقف الهجمة البربرية المستعرة على الجنوب وأهله".

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبار عربية : المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، المتحدث باسم المعارضة السورية: المفاوضات مستمرة مع الروس وهذا لا يعني ضعف موقفنا .

المصدر : بوابة الشروق