أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها
أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، لنقوم بعرضها علي موقعنا، وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأربعاء 1 أغسطس 2018 03:46 مساءً ـ الأقتصادي ـ شارك عدد من الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في وقفة أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في رام الله، احتجاجا على فصل مئات من موظفيها، وتقليص الخدمات التي تقدمها للاجئين.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات وشعارات منددة بهذه الإجراءات، واعتبروا أن ما يحصل هو جريمة بحق اللاجئين.
وقال منسق القوى والفعاليات الوطنية في رام الله عصام بكر - في تصريح اليوم - "هناك قلق من استمرار التقليصات التي تمارسها.

وكالة (الأونروا) تجاه اللاجئين، حيث تم فصل مئات الموظفين، وتوقيف عدد كبير منهم عن العمل"، معتبرا أن ذلك يتناقض مع الرسالة التي أنشئت من أجلها الوكالة قبل 70 عاما.

وشدد على ضرورة أن ترفض الوكالة الضغوطات التي تفرض عليها من قبل الولايات المتحدة، وأن تقوم بعملها وأداء مهمتها والإيفاء بالتزاماتها بتقديم المعونات للاجئين، حتى نضمن حق العودة وفق القرار الأممي 194.

وأشار بكر إلى أن الفلسطينيين متمسكون بحق عودتهم الذي هو أساس القضية الفلسطينية، ولا يمكن مقايضة هذه الحقوق.
وأوضح أن هناك عجزا في الوكالة، بعد أن أوقفت الولايات المتحدة الأمريكية 300 مليون دولار من مساهمتها، لكن على الأونروا البحث عن مصادر تمويل جديدة بدل من إيقاف خدماتها.

من جهته، اعتبر مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير محمد عليان، ما تقوم به "الأونروا" من إيقاف للخدمات وفصل الموظفين نكبة جديدة بحق اللاجئين.

وأكد أن هناك سلسلة من الفعاليات التي ستنظم للوقوف في وجه هذه القرارات، مشيرا إلى أنها ستشمل الضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة إلى مخيمات الشتات في لبنان وسوريا والأردن، كون هذه التقليصات تشملها.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبار عربية : وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، وقفة أمام مقر «الأونروا» في رام الله رفضا لتقليص خدماتها .

المصدر : بوابة الشروق