أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن
أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، لنقوم بعرضها علي موقعنا، وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الجمعة 2 نوفمبر 2018 09:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ انضمت طفلة يمنية، في السابعة من عمرها، نشرت صورتها صحيفة "نيويورك تايمز" الاسبوع الماضي، إلى قائمة ضحايا الصراع المدمر في اليمن، حسبما ذكرت الصحيفة.

وقالت عائلة الطفلة، أمل حسين، لصحيفة "نيويورك تايمز"، إن الطفلة، التي أصبحت رمزا لأزمة بلدها الإنسانية بعد أن صورها تايلر هيكس، توفيت في مخيم للاجئين في اليمن أمس الخميس.

ونقلت الصحيفة عن مريم علي والدة الطفلة قولها "قلبي مكسور ... بقد كانت أمل مبتسمة دائما. والآن أشعر بالقلق حيال أطفالي الآخرين".

في حديثه لبرنامج "تاكاواي" الإذاعي في وقت سابق من هذا الأسبوع، وصف هيكس، الفائز بجائزة بوليتزر، كيف أن تصوير أمل كان "صعبًا" و "مؤلما " ولكن كان أيضا "مهما".

وقال المصور "انها حقا تلخص مدى المأساوية ومدى سوء التغذية والجوع في اليمن".

وتعاني اليمن، واحدة من أفقر دول العالم العربي، من صراع مدمر على السلطة بين الحكومة المدعومة من السعودية وجماعة انصار الله الحوثية المدعومة من إيران لما يقرب من أربع سنوات، ما اسفر عن عواقب مدمرة للمدنيين.

وفي الأسبوع الماضي، أخبر مارك لوكوك، رئيس الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة، الأمم المتحده الدولي إن البلد الذي مزقته الحرب يواجه خطر التعرض "لمجاعة كبيرة ووشيكة وكبيرة" يمكن أن تؤثر على 14 مليون شخص، أو حوالي نصف سكان البلاد.

وقال لوكوك إن المجاعة التي تلوح في الأفق قد تكون "أكبر من أي شيء واجهه أي شخص يعمل في هذا المجال خلال حياتهم العملية".

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبار عربية : وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، وفاة طفلة في السابعة من عمرها تصبح رمزا للأزمة الإنسانية في اليمن .

المصدر : بوابة الشروق