رغم مآسي الحرب.. تعز اليمنية تستضيف مهرجانا للترفيه والكوميديا
رغم مآسي الحرب.. تعز اليمنية تستضيف مهرجانا للترفيه والكوميديا

نظم شبان يمنيون في مدينة تعز، جنوب غربي البلاد، مساء الإثنين، مهرجانا للترفيه والكوميديا، رسموا خلاله البسمة على وجوه العشرات من سكان المدينة، رغم مآسي الحرب المستعرة منذ مطلع 2015.

 

وأشرفت مبادرة "وصل للسلام"، على مهرجان "ستاند آب كوميدي"، الذي نُظم في قاعة شركة النفط وسط تعز، بدعم من فعاليات "صيف تعز" الذي يرعاه مكتب الشباب والرياضة في الحكومة اليمنية.

 

حسام شهاب، رئيس المبادرة، قال إن "ريع المهرجان خصص لدعم مرضى السرطان في المدينة".

 

وقال أنه "تم عرض مشاهد وفقرات متنوعة من الإثارة والكوميديا لعدد من المواهب الشابة".

 

وبرز خلال المهرجان عرض ألعاب الخفة، وفن التوازن، كأبرز المشاهد المشوّقة التي أثارت الجمهور، في أول مهرجان من نوعه يُنظّم منذ اندلاع الحرب، حسب شهاب.

وبيعت تذكرة الدخول بـ200 ريال يمني، أي ما يعادل 65 سنتاً أمريكياً.

 

ومبادرة "وصل للسلام"، أنشأها شبان متطوعون في تعز، عام 2013، ومع الحرب قدمت أنشطة وبرامج تتعلق بالدعم النفسي للأطفال، وضحايا الحرب، ونظمت عدة مهرجانات سابقة.

 

وجرى تنظيم المهرجان في الوقت الذي تشهد مدينة تعز، معارك بين مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وحلفاءهم من القوات الموالية للرئيس السابق صالح، من جهة، والقوات الحكومية المسنودة بمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من جهة أخرى، منذ منتصف مايو الماضي.

 

ويحاصر مسلحو الحوثي المدينة، التي تخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة، وفي 18 أغسطس 2016، تمكنت القوات الحكومية من كسر الحصار جزئياً من الجهة الجنوبية الغربية.

المصدر : مصر العربية