خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي

ترتبط المملكة العربية السعودية بعلاقات وطيدة للغاية مع دولة الهند في مجالات كثيرة للغاية حيثُ عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم، ورئيس وزراء الهند ناريندرا مودي جلسة محادثات، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين وشعبيهما، وتبادلا الآراء حول المسائل الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك.

وفي سياق متصل فقد جاء ذلك خلال بيان مشترك، اتفق الطرفان على أهمية المشاركة الثنائيةمن أجل تعزيز السبل الكفيلة لضمان أمن وسلامة الممرات المائية في منطقة المحيط الهندي ومنطقة الخليج من التهديد والمخاطر التي قد تؤثر على مصالح البلدين، بما في ذلك أمنهما الوطني.

وفي ذلك الصدد فقد أكد الجانبان مجدداً التزامهما العميق بتعزيز الشراكة الاستراتيجية المنبثقة من إعلان الرياض لشهر ربيع الأول 1431هـ / مارس 2010م، فبراير 2010م، وأعربا عن ارتياحهما لتأسيس مجلس الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وتوقيع وثيقة تأسيس المجلس من قبل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع من الجانب السعودي، ورئيس الوزراء من الجانب الهندي، وارتياحهما لما تم تبادله ـ خلال الزيارة ـ من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة في البلدين.

كذلك علي الجانب الأخر فقد أعربا عن ارتياحهما للتقدم في مسار العلاقات الثنائية في المجالات السياسية، والاقتصادية، والأمنية، والدفاعية، والقوى العمالية، والتواصل بين الشعبين في السنوات الأخيرة، مما زاد من قوة العلاقات الثنائية، وكذلك ارتياحهما لارتفاع مستوى التشاور والتنسيق بينهما في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، في إطار مسؤوليتهما تجاه تعزيز السلام والاستقرار والأمن في العالم.