اتحاد مصارف الإمارات
اتحاد مصارف الإمارات

قام اتحاد مصارف الإمارات، بدعوة جميع عملاء البنوك بالدولة إلى مقارنة القروض المتاحة من أجل الحصول على أقل سعر للفائدة عند اختيار القرض المالي المناسب.

وفي سياق متصل فقد جاء ذلك وفقا لتغريدة على الصفحة الرسمية للاتحاد على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، فإنه يجب على عملاء البنوك الحرص على تسديد القروض عالية القيمة في أقرب وقت.

وخلال يوم أمس الأحد، حذر اتحاد المصارف في دولة الإمارات العملاء من الوقوع ضحايا للاحتيال عبر البريد الإلكتروني خلال دفع الأقساط والدفعات للبنوك.

وفي يوم الخميس السابق ، حذر اتحاد مصارف الإمارات العملاء، من تحويل الأموال لحساب احتيالي بدلًا من حساب المستفيد الفعلي.

وخلال يوم الأربعاء الماضي، حذر اتحاد المصارف في دولة الإمارات العملاء من الوقوع ضحايا للاحتيال عبر تحويل الأموال.

وفي يوم الأحد السابق ، حذر اتحاد مصارف الإمارات، العملاء من أساليب جديدة يتبعها المحتالون للحصول على معلومات الحساب المصرفي للشخص، بهدف الاستيلاء على الأموال، حيث إن المحتالين ينتحلون هوية المصرف أو الهيئات الحكومية بقصد استدراج الأفراد للحصول على المعلومات الشخصية.

وحذرالاتحاد  في وقت سابق من الوقوع ضحايا للاحتيال الهاتفي، داعياً العملاء للاتصال ببنوكهم قبل إتمام أي خطوة للتأكد منها في حال طلب منهم أي شخص القيام بإجراء أي خطوات على حساباتهم من خلال الهاتف. 

وفي نهاية شهر مايو/أيار من العام الحالي،  دعت شرطة أبوظبي واتحاد مصارف الإمارات الجمهور لعدم الرد على المكالمات الغريبة أو تحميل تطبيقات غير معروفة أو السماح لها بالوصول إلى أرقام الهواتف المسجلة أو الصور أو الملفات الأخرى، وعدم الاحتفاظ بأي تفاصيل شخصية مثل تاريخ الميلاد أو أرقامهم السرية في الهاتف وذلك تجنباً للاحتيال المالي.

وخلال شهر أبريل/نيسان، حذر اتحاد مصارف الإمارات مستخدمي خدمات الاتصالات بالدولة من عمليات الاحتيال التي تتم عبر بطاقة الشريحة البديلة، مؤكداً أنها نوع من أنواع "سرقة الهوية".

 وفي منتصف شهر أبريل من العام الجاري، وجّه اتحاد مصارف دولة الإمارات تحذيرات لعملاء البنوك وللمؤسسات المالية من الوقوع في احتيال اليانصيب، واحتيال البريد الإلكتروني.

وفي نهاية شهر مارس/آذار من عام 2020، حذر مصرف الإمارات المركزي عملاء البنوك بالدولة من عمليات احتيال تحمل اسمه قد يتعرضون لها من أشخاص يحاولون استغلال الظروف الراهنة.