كسوف جزي للشمس
كسوف جزي للشمس

لاول مرة تشهد دولة الإمارات والمنطقة العربية يوم الأحد القادم حدثاً فلكياً لم يحدث من قبل وهو كسوفا جزئيا للشمس يستغرق حوالي ثلاث ساعات، فيما يكون كسوفا حلقيا في السودان واليمن والسعودية وسلطنة عمان.

وفي سياق متصل فقد تحدث في ذلك السياق المهندس محمد شوكت عودة مركز الفلك الدولي ومقره أبوظبي إن الكسوف الجزئي للشمس يشاهد من جميع الدول العربية ما عدا معظم المملكة المغربية ومعظم موريتانيا ويشاهد ككسوف حلقي في أجزاء من السودان واليمن والسعودية وسلطنة عمان.

وفي ذلك الصدد فقد لفت إلى أن الكسوف الحلقي للشمس يحدث عندما يقع القمر بين الأرض والشمس ويكون قطره الظاهري أصغر من قطر الشمس الظاهري بقليل فيحجب الشمس ويبقى منها قطعة محيطة بالقمر على شكل حلقة مضيئة ولذلك يسمي بالكسوف الحلقي.

علي الجانب الأخر فقد نوه المهندس محمد شوكت إلى أنه بالنسبة للدول العربية فإن المناطق التي ستشاهد الكسوف الحلقي تقع داخل شريط ضيق يبدأ من جنوب السودان ويكون عرضه هناك 65 كيلومترا ويتجه شرقا ويستمر بالتناقص ليمر فوق اليمن ثم السعودية ثم سلطنة عمان ويصبح عرضه في شرق السلطنة 33 كيلومترا فقط وفي حين أن أجزاء من هذه الدول ستشهد الحدث ككسوف حلقي فإن باقي أجزائها وباقي الدول العربية ستشهده ككسوف جزئي.

وذكر المهندس محمد شوكت أن مركز الفلك الدولي سيقوم ببث حي ومباشر لوقائع الكسوف من مدينة أبوظبي من الساعة الثامنة إلى الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت الإمارات ويمكن متابعته على القنوات الخاصة بالمركز على مواقع التواصل الاجتماعي .

وحذر مركز الفلك الدولي من النظر مباشرة نحو الشمس وقت الكسوف بدون استخدام النظارات الشمسية الخاصة لرصد الكسوف والمرشحات الخاصة، لما فيه من خطر على العين.