محمد بن راشد
محمد بن راشد

كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حول اجتماع الحكومة الإماراتية مساء اليوم  الذي عقد تحت عنوان "الاستعداد لمرحلة ما بعد كوفيد – 19": نحن خلال أجتماع اليوم نشكل فريق الإمارات من أجل عودة الحياة مرة أخري.

وفي سياق متصل فقد كشف الشيخ محمد بن راشد أن الحكومة الجديدة سوف تكون أكبر حكومة إماراتية كبيرة في تاريخ دولة الإمارات ، ومهمتها هي نقل الأقتصاد الغماراتي ، والمجتمع والقطاع الصحي والقطاع التعليمي ، والقطاع الخدمي إلى بر الأمان لمرحلة ما بعد كوفيد-19.

وفي ذلك الصدد فقد أضاف سموه الشيخ محمد بن راشد في حديثة قائلآً في الوقت الحالي "الباب مفتوح لجميع الأفكار الحديثة والتجارب غير المسبوقة.. ونحن على استعداد في الوقت الحالي من أجل أن نعيد بناء كل منظوماتنا في كافة القطاعات لضمان رفاه مجتمعنا وسعادته واستقراره وتمكينه".

علي الجانب الأخر فقد كان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قام بتوجية رسالة خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء الأخير، من خلال عقد سلسلة جلسات حكومية مكثفة تضم وزراء ووكلاء وزارات وممثلي المجالس التنفيذية وخبراء عالميين لبدء صياغة استراتيجية دولة الإمارات لما بعد "كوفيد - 19"، من أجل وضع سياسات تفصيلية لتحقيق التعافي واستئناف النشاط الاقتصادي، بما يعود على كافة القطاعات بالنمو والاستقرار مع الأخذ في الاعتبار القطاعات الحيوية ذات الأولوية التي تشكل أساس الحراك التنموي والمجتمعي في الإمارات.

من جانبة فقد شدد سموه على أهمية أن تكون دولة الإمارات في الوقت الحالي الأكثر استعداداً والأسرع نهوضاً، وأن على فرق العمل الحديث التي شكلها مجلس وزراء الإمارات العمل بطريقة سريعة وشمالة وأكثر استجابة.

وأكد سموه أن "مواردنا دولة الإمارات المالية والبشرية بحاجة من أجل إعادة توجيه.. أمننا الطبي والغذائي والاقتصادي بحاجة لترسيخ أكبر من خلال برامج جديدة ومشاريع استثنائية".

ومن المنتظر ان تبدأ الحكومة الجديدة أصدار قرارات جديدة من اجل أن تعود الحياة مرة أخري الي طبيعتها في دولة الإمارات وسوف تكون من أهم سبل عودة الحياة هي الإجراءات الأحترازية ، والغرامات لكل مواطن سوف يخالف القوانين ، وذلك من أجل القضاء علي وباء فيروس كورونا المستجد.