الملك سلمان
الملك سلمان

مجلس الوزراء السعودي يفكر بشكل جدي في الوقت الحالي تمديد برنامجاً خاص بجميع المواطنين في السعودية يوفر ضمانات لجميع البنوك المحلية من قبل "البنك السعودي للتنمية"؛ يخص أن تكون جميع القروض بلا فوائد لمدة سنة بدلاً من ستة أشهر.

وفي سياق متصل فبحسب ما كشفتة وكالات الأنباء السعودية فإن "التحرك في ذلك التفكير من قبل الحكومة السعودية يأتي تنفيذاً لجميع توجيهات الملك سلمان حاكم المملكة العربية السعودية , من أجل ان يدعم القطاع الخاص الذي تضرر في الفترة الأخيرة جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد في جميع دول العالم , وفي السعودية علي وجة الخصوص.

وفي ذلك الصدد فقد جاء البيان الرسمي علي النحو التالي : -تنفيذا لجميع توجيهات سمو أمير البلاد المفدى بدعم القطاع الخاص المتضرر من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد19),وجه معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بمد فترة برنامج الضمان الوطني والذي يوفر ضمانات لكافة البنوك السعودية المحلية من قبل بنك التنمية, لكي يصبح بدون فوائد لمدة سنة كاملة بدلا من ستة شهور.

علي الجانب الأخر فقد كان بنك السعودية للتنمية دعا, في الخمس أبريل السابق من اجل أن يقدم ضمانات لجميع البنوك المحلية , وذلك من أجل قروض بدون فوائد لجميع الشركات المتضررة من تداعيات انتشار فيروس كورونا.

من جانبها فقد قامت الحكومة السعودية بإصدار قرار جديد من أجل إغلاق المحلات وإيقاف جميع الأنشطة التجارية باستثناء ​الصيدليات​ ومحلات توريد الأغذية وتسليمها, ابتداء من التاسع عشر مايو الجاري وحتى الثالثون من شهر مايو الحالي 2020.

أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الخميس، عن تسجيل 3733 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وكشفت وزارة الصحة السعودية ، في تقريرها اليومي حول مستجدات الأوضاع بشأن كورونا في المملكة، إن إجمالي عدد الإصابات ارتفع إلى 116021 حالة.

وأضافت وزارة الصحة السعودية ، أن هناك 35145 حالة نشطة بين الحالات المصابة، من بينها 1738 حالة حرجة.

وأوضحت الصحة السعودية ، أنه تم تسجيل 2065 حالة تعافٍ جديدة ليصبح مجموع الحالات المتعافية 80019 حالة.

ولفتت وزارة الصحة السعودية ، إلى أنه تم تسجيل 38 حالة وفاة جديدة جراء الإصابات بفيروس كورونا «كوفيد-19» خلال الأربعة وعشرون ساعة السابقة ، لكي يصل إجمالي الوفيات إلى 857 حالة وفاة، مقابل 819 وفاة في اليوم الماضية.

وفي الوقت الحالي بلغ عدد الإصابات عالمياً أكثر من 7.4 مليون إصابة، وما يزيد عن 3.47 مليون حالة تعافٍ، و417.13 ألف حالة وفاة.