السعودية تشارك بقوة في مؤتمر الطاقة العالمي

تستعد المملكة العربية السعودية، ممثلة في وزارة الطاقة وعدد من الجهات ذات العلاقة، بالمشاركة في مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين الذي ينظمه مجلس الطاقة العالمي، ويقام تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019.

وتخوض السعودية فعاليات المؤتمر بجناح تفاعلي يضم نحو 25 جهة ذات علاقة بقطاع الطاقة، بالإضافة إلى 11 متحدثا بينهم أمين الناصر رئيس "أرامكو" السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين؛ بهدف تسليط الضوء على التحول في مجال الطاقة في المملكة وجهودها الكبيرة في هذا المجال.

ويستقطب المؤتمر عددا من الشخصيات العالمية وصناع القرار يناقشون خلاله مستقبل الطاقة والتحديات التي تواجهها، ومجالات الابتكار التي تسهم في مستقبل مزدهر لصناعة الطاقة في العالم وضمان وصولها إلى جميع الدول.

السعودية تشارك بقوة في مؤتمر الطاقة العالمي

وتعد الدورة الـ24 للمؤتمر الأكبر من نوعها، حيث تشهد مشاركة أكثر من 300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين العام والخاص، وكذلك أكثر من 150 دولة ستشارك في المعرض المصاحب الذي يمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، كما يستضيف المؤتمر أكثر من 80 جلسة.

ويعزز الحدث مكانة أبوظبي العالمية كلاعب رئيسي ومحوري في قطاع الطاقة بالعالم خاصة مع حضور العدد غير المسبوق من المشاركين والمتحدثين الرسميين وتنوع الجهات العارضة وبرنامج المؤتمر الشامل.

وكانت الإمارات قد فازت في عام 2014 بالإجماع بحق استضافة مؤتمر الطاقة العالمي 2019، وذلك بعد منافسة مع عدد من الدول من بينها روسيا، لتكون بذلك أول دولة من الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" التي تستضيف هذا الحدث المهم الذي بدأ قبل 95 عاما، كما أنها أول دولة تستضيف المؤتمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.