عاهل البحرين الشيخ حمد بن عيسى
عاهل البحرين الشيخ حمد بن عيسى

كشف الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية في دولة البحرين الخاصة بجميع الأعمال الإنسانية في المملكة ، في بيان رسمي صباح اليوم ، عن ترحيب جلالة الملك حمد بن عيسى عاهل المملكة البحرينية بالدعوة التي قامت اللجنة الدولية العليا للأخوة الإنسانية بإطلاقها لجميع شعوب العالم الخاصة بالصلاة والدعاءُ من أجل أن يرفع الله سبحانة وتعالي الوباء والبلاء عن العالم أجمع .

وفي سياق متصل فقد لاقت تلك الدعوة ترحيباً واسعاً للغاية بين المواطنين في البحرين وكافة دول العالم ، كما لقت تلك الدعوة ايضاً ترحيباً شديداً من العديد من الرؤساء والوزراء والشخصيات الدينية والسياسة البارزة في كافة دول العالم.

وفي ذلك الصدد فقد كشف أمين عام المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في دولة البحرين، أنه انطلاقا من تلك روح الإيمان والدعوة ، ومبدأ التضامن علي المستوي الأنساني "نعلن ترحيب جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل المملكة البحرينية، بدعوة اللجنة الدولية العليا للأخوة الإنسانية ليكون يوم 14 مايو الجاري يوماً يتوحد فيه جميع المواطنين بأديانهم وألوانهم المختلفة من أجل الدعاء والصلاة والصوم وفعل جميع الخيرات في كل مكان علي وجة الأرض.

واضاف أمين عام المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية في دولة البحرين أن ذلك سوف يأتي علي حسب دين كل مسلم وعلي حسب عقيدتة والمذهب الفقهي والديني من أجل أن يرفع الله الوباء عن المواطنين في كافة جموع الأرض والعالم.

علي الجانب الأخر فقد وقع علي تلك الوثيقة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان ، وذلك من أجل أن يتوحد المواطنين في كافة دول العالم في ذلك اليوم المحدد وهو 14 مايو 2020 من أجل دعوة الله أن يرفع البلاء عن جميع المواطنين في كافة دول العالم.

علي الناحية الأخري فقد كشف الدكتور مصطفى السيد أن جميع المواطنين في كافة دول العالم في الوقت الحالي يواجهون خطراً كبيراً للغاية يهدد حياة الملايين من البشر في كافة دول العالم ، والذي يتمثل في الانتشار المتسارع لفيروس كورونا.

واضاف أن ذلك يعد حدثا خطيرا لم يواجه كوكب الأرض قبل ذلك منذ زمن بعيد، مشيرا إلى أن الله عز وجل هو مسبب تلك الأحداث ، ومؤكداً أن الله لم يخلق داءً إلا وخلق له دواءً وندعو الله لجميع المصابين بفيروس كورونا بالشفاء التام والعاجل.