محمد بن راشد في أكاديمية الإعلام الحديث
محمد بن راشد في أكاديمية الإعلام الحديث

قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإفتتاح أكاديمية الإعلام الجديد، المؤسسة الأكاديمية الأولى من نوعها في المنطقة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، الاثنين.

وتهدف أكاديمية الإعلام الجديد إلى تأهيل وبناء قدرات كوادر عربية قادرة على قيادة قطاع الإعلام الرقمي سريع النمو إقليمياً وعالمياً، عبر مجموعة واسعة من البرامج والمساقات العلمية في مجال الإعلام الرقمي باستخدام تقنيات التعليم عن بعد.

وستستعين الأكاديمية بمجموعة من ألمع العقول العالمية المختصة بهذا المجال من أكاديميين وخبراء ومؤثرين يحظون بمكانة وشهرة دولية واسعة.

وتضم الأكاديمية ممثلين عن أهم 4 شركات عالمية في مجال الإعلام الجديد في طاقمها التعليمي، وهذه الشركات هي: فيسبوك وتويتر ولنكد إن وغوغل.

ونشر الشيخ محمد بن راشد عبر حسابه في تويتر مقطع فيديو يحتوي تعريفاً بأكاديمية الإعلام الجديد وأهدافها والبرامج التعليمية المبتكرة التي سيحظى بها المنتسبون إليها، ونبذات تعريفية عن أبرز الخبراء العالميين الذين استقطبتهم الأكاديمية.

وقال الشيخ محمد بن راشد: "أطلقنا اليوم أكاديمية الإعلام الجديد.. مؤسسة جديدة لتجهيز أجيال جديدة من المتخصصين في الإعلام الجديد.. هدفنا أن ننتقل بكوادرنا لمستوى احترافي جديد على وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضاف: "الأكاديمية ستعمل على تأهيل خبراء ومدراء التواصل في المؤسسات الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى إعداد مؤثري تواصل جدد بشكل احترافي.. الإعلام الجديد يوفر اليوم فرصاً وظيفية ومسارات مهنية.. ويعد داعماً أساسياً لمسيرة التنمية".

وتبدأ الأكاديمية مسيرتها التعليمية رسمياً في 7 يوليو 2020 بمجموعة مختارة من البرامج التعليمية وبنظام "التعليم عن بعد" الذي يوفر الوقت والجهد على المنتسبين للأكاديمية، وخصوصاً من الموظفين أو غير المتفرغين، وكذلك يتيح الفرصة أمام الراغبين من خارج دولة الإمارات في الانتساب للأكاديمية والاستفادة من برامجها التعليمية المبتكرة.

ومع انطلاق العملية التعليمية رسمياً في أكاديمية الإعلام الجديد في السابع من يوليو الجاري، عبر "برنامج رعاية مؤثري التواصل الاجتماعي" ويوم 2 أغسطس المقبل بالنسبة إلى "برنامج تطوير خبراء ومدراء التواصل الاجتماعي"، تعتزم الأكاديمية لاحقاً استحداث برامج متعددة، والإعلان عنها تباعاً لتلبية مختلف المتطلبات التعليمية التي يحتاجها المهتمون بالإعلام والمحتوى الرقمي.

ويأتي افتتاح أكاديمية الإعلام الجديد في وقت تزداد أهمية المحتوى الرقمي الموثوق في الفضاء الإلكتروني وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم والتحديات الناجمة عن تفشي وباء كورونا، والتي تثبت أن البشرية على أعتاب مرحلة جديدة سوف تتزايد فيها قيمة وأهمية الإعلام الرقمي، باعتباره قطاعاً اقتصادياً جديداً سريع النمو وقادراً على خلق ملايين الوظائف حول العالم.