صورة ارشفية للفنانة المصرية هنا الزاهد

تطورات جديدة للحالة الصحية للفنانة هنا الزاهد زوجة أحمد فهمي ، حيث قد أعلن الفنان أحمد فهمي اليوم أن زوجته الممثلة الشابة هنا الزاهد نقلت إلى المستشفى، أثناء قضائهما رحلة "شهر العسل"، وذلك بعد أيام من إقامة حفل زفافهما في أحد الفنادق الشهيرة في القاهرة.

ومن هنا فقد كشفت تقارير، اليوم الاثنين، عن تطورات جديدة في الحالة الصحية للممثلة المصرية، هنا الزاهد، التي تعالج في سنغافورة.

حيث قد قالت الممثلة المصرية، نهال عنبر، رئيسة اللجنة الصحية في نقابة الممثلين المصريين، إنها تواصلت مع زوج هنا الزاهد، الممثل أحمد فهمي، الذي أكد لها أنها ستعود إلى العاصمة المصرية القاهرة غدا لاستكمال علاجها في أحد المستشفيات.

وأن الأطباء يجرون حاليا بعض الفحوصات للاطمئنان عليها ومعرفة إمكانية سفرها بالطائرة دون أن يسبب لها ذلك مشكلات صحية"، بحسب موقع "في الفن".

وايضا فقد تابعت "مازالت هنا الزاهد ممنوعة من الطعام حاليا بأمر الأطباء وتتلقى العلاج بالمحاليل الطبية، وفي حال سمحت حالتها الصحية بالسفر ستكون في القاهرة غدا الثلاثاء".

ومن جانب اخر فقد كشفت والدة الفنانة هنا الزاهد بوضوح عن طبيعة مرض ابنتها، الذي بسببه تم حجزها في المستشفى ووضعها تحت الملاحظة، حتى الاطمئنان التام عليها.

حيث قد قالت والدة هنا الزاهد أن ابنتها أصيبت بميكروب في معدتها، بعد تناولها وجبة طعام في أحد المطاعم في سنغافورة، ليتم نقلها إلى المستشفى بعد شعورها بتعب شديد، وعلى إثره تم وضعها تحت الملاحظة لمعرفة هل هناك تسمم من الأكل؟ أم أن معدتها لم تتقبل هذا النوع من الأطعمة؟ بحسب تصريحها لإرم نيوز.

وبهذا الخصوص فقد أضافت والدة هنا الزاهد أن ابنتها حالياً ممنوعة من تناول الطعام، وتعيش على المحاليل الطبية لحين تجاوز هذه المرحلة، كما أن زوجها الفنان أحمد فهمي يمكث بجوارها في المستشفى ولا يفارقها.

ومن جانبها، فقد نشرت هنا الزاهد منشوراً جديداً على خاصية "ستوريز" من انستقرام، تشكر فيه كل من اتصل بها وأرسل إليها رسائل للاطمئنان عليها.