رئيس البرلمان المصري علي عبد العال

هاجم الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري "مجلس الشعب" الحكومة التركية بسبب الهجوم التي تقوم به حاليآ علي الأراضي السورية.

وقد أشار رئيس مجلس الشعب المصري الي تقديم الحكومة المصرية ببيان بالتعاون مع الأتحاد الأوروبي ضد تركيا بسبب هجومها الأخير علي سوريا الي الأتحاد البرلماني الدولي.

كما أكد الدكتور علي عبد العال خلال جلسة البرلمان المصري الذي تم عقدة اليوم وبعد البيان الذي القاه النائب أحمد رسلان بشأن استنكار العدوان التركي علي سوريا" كنت أفضل وصف القوات التركية المُعتدية علي الأراضي السورية بالغازية وليست القوات المسلحة لان الأخيرة تحكمها قواعد دولية أما القوات الغازية لا يحكمها قواعد دولية وهذا هو شأن القيادة التركية التي تنتهج تصرفات بربريه تخرج عن القانون وميثاق الأمم المتحدة.

وقال رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب أحمد رسلان إن "الهجوم الهمجي والبربري الذي شنته القوات المسلحة التركية على الأراضي السورية يعيد البشرية إلى شريعة الغاب ويتنافى مع قواعد القانون والشرعية الدولية، ويمثل خطورة على وحدة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية".

وتابع رسلان :"إن هذا العدوان يكشف حجم الأطماع التوسعية للرئيس التركي، وهو ما حذرت منه مصر كثيرًا، وإن الإرهاب الذي يتفشى في بعض الدول العربية هو نتاج دعم الرئيس التركي للإرهاب، مما يفرض على المجتمع الدولي للتصدي له".

ولفت رسلان إلى أن لجنة الشئون العربية ستكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة الاعتداءات التركية على الشقيقة سوريا، وتتابع عن كثب الاعتداء التركي على شمال الأراضي السورية، مطالبا الحكومات العربية بإعادة النظر في علاقتها مع حكومة الرئيس التركي بما يحفظ الحقوق العربية.

ونبه رسلان إلى أن العدوان على سوريا يؤثر على مسار العملية السياسية وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، وعلى الاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها، مشيرا إلى أن هذا العدوان الغاشم هو تنفيذ من الرئيس التركي لأجندة الإخوان المسلمين والجماعات الإرهابية.

وأثنى رئيس لجنة الشئون العربية على دور القيادة السياسية المصرية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحسه الوطني والعروبي في تصديه للتصرفات غير الشرعية للرئيس التركي واعتداءاته على أراضي دولة عربية.