سعد الحريري يتحدث خلال مؤتمر صحفي في بيروت

عاش الشعب اللبناني في الفترة الماضية ازمات أقتصادية كبيرة أدت الي وجود أحتجاجات كثيرة شعبية من قبل الشعب اللبناني في كافة أنحاء لبنان الامر الذي يجعل رئيس الحكومة اللبنانية يفكر جيداً في أيجاد حلول سريع من اجل تنفيذ مطالب المتظاهرين وعودة الحياة في لبنان لطبيعتها.

تحدث بعض المسؤولون في لبنان لصحيفة الأقتصادية صباح اليوم يوم الأحد إن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اتفق في الوقت الحالي مع شركائه في الحكومة اللبانية الحالية على حزمة من القرارات الإصلاحية من أجل النهوض بالشعب اللبناني والاقتصاد اللبناني.

وفي سياق متصل فقد جاءات تلك القرارات من اجل المحافظة علي الأقتصاد والخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية .
وفي ذلك الصدد فأنة من المتوقع أن يوافق رئيس مجلس الوزراء صباح الغد الاثنين علي تلك القرارات الجديدة في عملية أرضاء للشعب اللباني وكسر موجة الأحتجاجت الاخريرة.

علي الجانب الأخر فأن القرارات الجديدة تعتبر قرارات أصلاحية تتمثل في تقليل رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة خمسين في المئة من اجل تحسين المعيشة للشعب اللباني وكذلك مساهمة المصرف المركزي وكافة المصارف في لبنان بنحو خمسة آلاف مليار ليرة لبنانية أي ما يعادل 3.3 مليار دولار للشعب اللباني من اجل عمل اصلاحات اقتصادية أخري تمس المواطن اللبناني البسيط.

 

كذلك فقد تتضمن الخطة الأصلاحية الجديدة علي خصخصة قطاعة الاتصالات في لبنان وإصلاح شامل لكافة قطاعات الكهرباء في لبنان ويتعبر مطلب حاسم من قبل المانحين الأجانب من أجل الأفراج الرسمي علي أحدي عشر مليار دولار ، سوف تفك أزمة الحكومة اللبنانية.