القائمة الكاملة للعقوبات المغلظة لمخالفي قرارات الحجر والوقاية
القائمة الكاملة للعقوبات المغلظة لمخالفي قرارات الحجر والوقاية

قامت الحكومة الإماراتية بوضع عقوبات شديدة للغاية لجميع مخالفي قرارات الحجر والوقاية في الإمارات ومخالفات مزالة نشاط الدروس الخصوصية علي النحو التالي :- 

مخالفة كل من لا يلتزم بالحجر المنزلي أو من يمتنع عن تنفيذها بغرامة 50 ألف درهم

  • 10 آلاف درهم للامتناع عن تثبيت التطبيق الذكي لنظام التتبع الإلكتروني للحجر المنزلي.
  •  20 ألف درهم لاختراق أنظمة التطبيقات أو الوسائل الذكية للحجر .
  •  الامتناع عن الإبلاغ عن فقد أو إتلاف أو أعطال التتبع خلال 24 ساعة، يتم فرض غرامة 10 آلاف درهم.
  • مخالفة تعليمات الاستمرار في الغلق أو أوقات الفتح للمراكز التجارية غرامة 50 ألف درهم.
  •  عدم الالتزام بوضع الكاميرات الحرارية غرامة 20 ألف درهم.
  • الدعوة للتجمع 10 آلاف درهم والمشارك في الدعوة 5 آلاف.
  • مخالفة الحد الأقصى لعدد ركاب المركبة الواحدة (3 أفراد) 3 آلاف درهم.
  •  عدم ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة أو وسائل النقل العام 3 آلاف درهم غرامة.
  •  عدم ارتداء الكمامات في العمل والسكن المشترك 5 آلاف درهم لصاحب العمل و500 درهم للعامل.
  •  عدم مراعاة مسافة التباعد بين الأشخاص في الأماكن العامة غرامة 3 آلاف درهم.
  •  عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمراعاة التباعد 5 آلاف درهم.
  • مخالفة الاشتراطات الوقائية أو ضوابط الحد الأقصى للأشخاص غرامة 3 آلاف درهم.
  • عدم الالتزام بمعدل الإشغال داخل منشآت لعدد العاملين 3 آلاف درهم .
  • رفض إجراء الفحص الطبي عند الطلب من الجهات 5 آلاف درهم.
  • مخالفة الخروج في أوقات الحظر المعلن عنها إلّا لدواعي الضرورة غرامة 3 آلاف درهم.
  •  مخالفة حظر نقل الفئات العمالية بين إمارات الدولة غرامة 10 آلاف درهم.
  • مخالفة السعة الاستيعابية عند استخدام وسيلة النقل غرامة 5 آلاف درهم.

مخالفات مزاولة نشاط الدروس الخصوصية:

  • تغريم مزاول نشاط الدروس الخصوصية 30 ألف درهم، و20 ألف لمن يسمح بتقديمه.
  • غرامة 20 ألف درهم لكل من جمع أو نسخ أو نقل أو تداول معلومات صحية عن المصابين بالفيروس الذين يتلقون علاجاً لدى الجهات الصحية.
  • الحبس لمدة لا تزيد على 6 شهور أو الغرامة 100 ألف درهم أو كلتا العقوبتين لكل من يكرر مخالفات الحجر الصحي المعمول بها في الدولة، مع نشر أسمائهم وصورهم في الصحف.