رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح

رئيس أركان الجيش الفريق قايد صالح يؤكد علي العمل بالقوة القصوي من كافة الأصعدة في البلاد، للتحضير وتنظيم الأنتخابات القادمة في الجزائر.

ضمن الأولويات الموضوعة من قبل الجيش في الجزائر حاليآ، أعلن الفريق قايد صالح الذي يشغل منصب رئيس أركان الجيش الجزائري، علي أهمية المرحلة المقبلة من حيث بدء العملية الأنتخابية في بداية الأسابيع القليلة القادمة.

وأضاف الفريق قايد علي ضرورة وأهمية المرحلة القادمة في البلاد، الذي أصبحت علي مشارف عرس ديمقراطي جديد، مما يمثل موعدآ هامآ في تاريخ البلاد، ومن المقرر ان يتم إستدعاء الهيئة المسؤولة عن عملية الإقتراع في الإنتخابات المقلبة يوم 15 سبتمبر.

كما أشاد رئيس أركان الجيش الجزائري علي  بالجهود التي يتم بذلها خلال هذه المرحلة الفارقة في تاريخ الجزائر، للوصول الي الآليات المح\ددة للتسريع في تنظيم العملية الإنتخابية.

وطالب بضرورة الإسراع في عملية تنصيب الهيئة الوطنية لتحضير وتنظيم الإنتخابات الجزائرية ومراقبة الأنتخابات، وأضاف خلال تصريحات صحفية "إنني أعلم يقين تام بأنكم على وعي تام، بأن الجزائر ولعدة اعتبارات كانت وستبقى مستهدفة من طرف أعدائها، ولا يراد لها بأن تبني نفسها اقتصاديا واجتماعيا وعلميا وتكنولوجي".