جلسة محاكمة محمد راجح في قضية محمود البنا شهيد الشهامة

تعقد اليوم محاكمة محمد راجح وهي القضية التي أثارت الرائ العام المصري في الأيام الأخيرة في قضية شهيد الشهامة محمود البنا.

حيث يتابع العديد من المصريين هذه القضية بشكل كبير نظرآ لكونها قضية رأي عام، وقد عقدت أولى جلسات محاكمة محمد راجح وثلاثة متهمين آخرين، في قضية محمود البنا، المعروف إعلاميًا بـ«شهيد الشهامة»، وقضت محكمة شبين الكوم بتأجيل القضية لجلسة 27 أكتوبر الجاري.

وضمت الجلسة العديد من المشاهد من قبل الحاضرين، نظرًا لكون القضية قضية رأي عام، ويرصد أبرز تلك المشاهد خلال التقرير التالي.

هتافات واشتباكات

«حق محمود البنا فين؟»، هتاف شهدته أولى جلسات محاكة محمد راجح، إذ حضرها عشرات المواطنين رددوا تلك العبارة، ووصل هتافهم إلى حد الاشتباك في الشوارع الجانبية المحيطة بالمحكمة، مطالبين بمحاكمة عادلة للمتهم.

الأمر الذي أدى للقبض على أكثر من 9 أشخاص، وإغلاق الشوارع الجانبية المؤدية لمبني مدينة شبين الكوم.

إجراءات أمنية مشددة

تم عقد الجلسة وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل الشرطة أمام المحكمة والشوارع المحيطة بها، لمنع حالة الشغب.

ظهور ثلاث محامين جدد للمتهم

بعد إعلان انسحاب المحامي محمد الحسيني، والذي كان يتولى مسؤولية الدفاع عن محمد راجح من بداية القضية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، استعانت أسرة بثلاث محاميين جدد ظهروا خلال اليوم خلال الجلسة للدفاع عنه.

منع دخول الصحفيين

منعت قوات الأمن الصحفيين ومراسلي القنوات التليفزيونية من الدخول لتغطية الحدث في إطار الاجراءات الأمنية المشددة التي تم اتخاذها.

المشهد من داخل المحكمة

لكن حصلت «المصري اليوم» على الصور الأولى لبداية المحاكمة، من داخل محكمة شبين الكوم، وظهر خلالها زحام من قبل من يهمهم الأمر.

طلبات محامي شهيد الشهامة

تقدم نضال مندور بعدة متطلبات من المحكمة، كان أولها استخراج صور طبق الأصل من شهادة ميلاد محمد راجح وشركائه في الجريمة للتأكد من مرحلته العمرية وبناء عليه يتم الحكم.

ماذا قال الدفاع

طالب وحيد كشك، محامي محمد راجح، مناقشة الطب الشرعي حول معاينة وتشريح جثة المجني عليه.

تجدد الاشتباكات

رغم التشديد الأمني من قبل الشرطة خلال المحاكمة والقبض على أكثر من 9، من المتسببين في أحداث الشغب، إلا أنه حدثت اشتباكات من جديد.

وكان محمود البنا قد لقي مصرعه على يد محمد راجح وثلاثة متهمين آخرين، بعد دفاعه عن فتاة اعتدى عليها المتهم بالضرب، ما جعل راجح يتربص له ويه باستخدام سلاح أبيض، وتحولت القضية خلال وقت قصير لقضية رأي عام تطالب قاعدة عريضة من المواطنين بالقصاص لمحمود البنا، الذي عرف بـ شهيد الشهامة، الأمر الذي جعل النائب العام يطالب بمحاكمة عاجلة في الأمر.