نبيل القروي

كشف محامي تونسي لجريدة الإقتصادية منذُ قليل إن المحكمة التونسية رفضت صباح اليوم الإفراج عن رجل الإعلام والمرشح بشكل قوي للغاية للانتخابات الرئاسية في تونسي ، والمرشح هو نبيل القروي حيثُ أُحتجز الشهر الماضي حيثُ أتهم بتورطة في عملية غسل أموال.

كذلك ايضاً فقد كان من ضمن مبررات المحكمة أن هناك تهرب ضريبي من قبل نبيل القروي ولم تُقفل القضية حتي الأن.

وفي سياق متصل فيسعى نبيل القروي المرشح بقوة إلي الرئاسة التونسية ، والذي ينفي حدوث أي مخالفة من المخالفات القائمة علية من اجل أن يتم الأفراج بشكل رسمي عنة من اجل استكمال ترشحة في الأنتخابات التونسية الرئاسية.

محكمة تونسية ترفض الإفراج عن نبيل القروي

لكن علي الجانب الأخر فقد قال كمال بن مسعود وهو رئيس هيئة الدفاع إلي مراسل موقع الإقتصادي في تونسي دون أن يخوض في تفاصيل كثيرة "رفضت المحكمة التونسية العاليا طلبنا بإلافراج عن السيد نبيل القروي.

ويعد السيد نبيل القروي هو المالك الرسمي لقناة نسمة التلفزيونية ويعد ايضاً واحد من أبرز المرشحين بشكل قوي للغاية في الانتخابات التي سوف تجرى في 15 سبتمبر إلى جانب رؤساء حاليين وسابقين للحكومة ورئيس سابق ووزير الدفاع ونائب عن حزب حركة النهضة.

وفي شهر يونيو الماضي ، فقد قرر البرلمان التونسي تعديلا جديداً على القانون الانتخابي حيث يحظر كافة المرشحين الذين استفادوا من جمعيات خيرية أو استفادوا من أي عملية تمويل أجنبي خلال العام الماضي ، الأمر الذي كان سوف يمنع السيد نبيل القروي من المشاركة بشكل رسمي بناءً علي هذل القانون في الانتخابات الرئاسية التونسية.

لكن علي الجانب الأخر فأن الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي قد توفي في شهر يوليو  الماضي دون أن يوقع بشكل رسمي علي هذا القانون الذي أقرة البرلمان التونسي مما يسبب تضراب سياسي كبير للغاية.