هاشتاق فساد الخليفي يورط قطر يتصدر موقع تويتر
هاشتاق فساد الخليفي يورط قطر يتصدر موقع تويتر

الاقتصادي الدوحة الآن .. تصدر هشتاج فساد الخليفي يورط قطر موقع التدوينات المصغر تويتر ، وحصد علي اكثر من مليون مشاهدة فعلية خلال ساعة واحدة ، وتفاعل معة رواد الموقع مابين المؤيد والرافض ، اليكم التفاصيل كاملة هبر هذه السطور .

موقع الاقتصادي ... الامارات - حيث قد تصدر هشتاج فساد الخليفي يورط قطر ، ترند موقع التدوينات القصيرة تويتر ، وذلك بعدد مشاهدات تزيد عن المليون مشاهد حول العالم ، حتي اللحظة الأولي ليحتل صدارة قائمة ترند في دولة الإمارات.

وسم فساد الخليفي يورط قطر يتصدر تويتر

ومن هنا فقد علق أحد النشطاء علي موقع تويتر ويدعي " بن عويد 2030" قائلا قدر الشعب القطري أن يستيقظون كل صباح على فضيحة جديدة لتنظيم الحمدين ويرتفع به رصيد السمعة السيئة لبلادهم  بين الشعوب.. وايواء قيادات إرهابية وتمويل عمليات إرهابية وانقلابات..يا رشاوي لسياسيين وإعلاميين ورياضيين.. مستحيل أن يستيقظون على إنجازات داخلية".

حيث قد غرًد ثامر الفهد قائل : قطر والفساد وجهان لعملة واحدة وتوجيه المدعي العام السويسري الاتهامات المباشرة لناصر الخليفي لم يكن الامر وليدة الأمس فهناك سجل تاريخي مظلم للتعاملات المشبوهة من قبل المسؤولين القطريين واساءتهم استخدام السلطة ومحاولات بسط النفوذ عن طريق الرشوة والتزوير".

هاشتاج فساد الخليفي يورط قطر ترند الامارات اليوم

ومن هنا فقد قال أبو عبد الله المحمدي أيضا: ناصر الخليفي على خطى حمد بن جاسم في دفع الرشاوى أفسد أكثر تكون حبيب الحمدين  ماخذين دور ابليس بالتمام ".

بدورة فقد كان القضاء السويسري اتهم ناصر الخليفي والأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالك، في قضية فساد متعلقة بمنح حقوق بث تلفزيوني لمسابقات كروية.

حيث تضمن بيان لمكتب المدعي العام السويسري أن الشخصين "على علاقة بعملية منح حقوق بث لعدة نسخ من بطولتي كأس العالم وكأس القارات".

والامر الذي يتهم فيه القضاء فالك، الرجل الفرنسي القوي سابقا في عهد السويسري جوزيف بلاتر، بـ"قبول الرشى، الفساد المستتر، سوء الإدارة الجزائية المشددة وتزوير الوثائق".

هشتاج فساد الخليفي يورط قطر ترند تويتر

ومن هنا فقد اتُهم الخليفي رئيس مجموعة "بي إن" الإعلامية القطرية ورجل ثالث يعمل في قطاع الحقوق الرياضية لم تتم تسميته، بـ"التحريض على سوء الإدارة الجزائية المشددة"، كما اتهم الرجل الثالث بـ"الرشوة".

حيث كان الخليفي وفالك، خضعا مطلع ديسمبر الماضي لاستجواب من قبل الادعاء الذي وصفها بأنها "جلسات استماع نهائية" في التحقيقات الجنائية التي بدأت في مارس 2017، على خلفية شبهات فساد في منح مجموعة "بي إن" حقوق البث التلفزيوني لمونديال 2026 و2030.