صورة من الأرشيف للفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري
صورة من الأرشيف للفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري

أثارت الأخبار المتعلقة بوفاة الفريق قايد صالح جدل وساع علي مواقع التواصل الإجتماعي ووكالات الأنباء العالمية، والذي كان يتقلد منصب رئيس أركان الجيش الجزائري، ليأتي خبر وفاته "الفريق قايد" كالصاعقة علي الجزائريين وسط الأنقسامات الحالية التي تشهدها ابلاد علي الرغم من أنتخاب الشعب لرئيس جديد للبلاد.

وقد توفي الفريق قايد اليوم أثر أصابتة بسكتة قلبية توفي علي أثارها، وسط أنقسامات في الأراء من الجزائرين علي مواقع التواصل.

ما بعد وفاة الفريق قايد صالح رئيس الأركان الجزائري

وقد أعتبر الكثير من الجزائرين قايد صالح رجلآ وفيآ أستطاع أدارة المرحلة الأنتقالة في البلاد فيما أعتبرة البعض الأخر رجلآ للنظام لم ينضم الي الحراك الثوري الجزائري.

في المقابل تفاعل عدد من الأعلاميين والسياسين مع خبر وفاة رئيس الأركان الجزائري قايد صالح، حيث كتب الأعلامي الجزائري كريم بوسالم عبر صفحتة الرسمية علي موقع التواصل الأجتماعي "تويتر" : سيذكر التاريخ انك كنت للبلاد وفيا ...و انك صُنت الأمانة  و حفظت العهد و الوعد ..رحم الله المجاهد  الفريق #احمد_قايد_صالح  و انا لله وانا اليه راجعون...اللهم احفظ الجزائر و شعبها .....

فيما تفاعلت الكاتبة القديرة أحلام مستغانمي علي صفحتها أيضآ علي موقع "تويتر": يرحل الرجال ويبقى الوطن. رحم الله أحمد قايد صالح، سيذكر التاريخ أنّه حكم الجزائر في أصعب مراحلها، من دون أن يريق قطرة دم، صمت صوته الذي كان يخطب في الشعب كلّ أسبوع، منذ الآن الكلمة للتاريخ.

تفاصيل وفاة الفريق قايد صالح

لم يصدر حتي الأن اي تصريحات او بيانات من الرئاسة أو الجيش الجزائري حول التقرير الطبي الخاص بوفاته، وما تم ذكرة للأعلام والصحفيين هو ان وفاته جاءت بسبب سكتة قلبية وأرتفاع في ضغط الدم.

من هو رئيس الأركان الجزائري قايد صالح

ولد في مدينة باتنة بالجزائر عام 13 يناير 1940، وتقلد منصب رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري، كما تقلد منصب نائب وزير الدفاع الجزائري، برز أسمه بشدة في الأحتجاجات الأخيرة بعدما أعلن فيه دعم الجيش للشعب الجزائري بعد الحراك الشغبي الأخير.