توفير معلمين للغة الصينية بالمدارس ضمن اتفاقيات التعاون السعودي الصيني

تسعي المملكة في توفير معلمي لغة صينية بمدارس التعليم العام بعدما قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بزيارة إلى دولة الصين، من أجل البدء في وضع خطة لتدريس اللغة الصينية، كمقرر دراسي في جميع المراحل التعليمية داخل المدارس والجامعات السعودية، كما تم عقد اتفاقية أمس بين الصين والمملكة من أجل تدريب المعلمين

معلمين لغة صينية بمدارس المملكه

كشفت مدونة الميدان التعليمي عن حرص المملكة على توفير معلمين صينيين على حسب الحاجة إلى تعليم اللغة الصينية داخل مدارس التعليم العام بالمملكة، ووصل الرئيس الصيني “شي جين بينج” إلى أراضي المملكة يوم الأربعاء في زيارة رسمية استمرت لمدة ثلاثة أيام، والتي عقد خلالها لقاءات ثنائية، وشارك بها في 3 قمم بين دول عربية، لتعزيز التعاون العربي الصيني.

  • قمة “سعودية – صينية”.
  • قمة “الرياض الخليجية الصينية للتعاون والتنمية” بالمشاركة مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي.
  • قمة “الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية” بالمشاركة مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.

الاتفاقيات الجديده بين السعودية والصين

شهدت الرياض اليوم توقيع عدد من الاتفاقيات بين شركات سعودية وشركات صينية في عدد من مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والاتصالات والرقميات، بالإضافة إلى اتفاقيات بين الكثير من الوزارات ومن بينها وزارة التعليم، ومن أبرزها اتفاقية مع شركة هواوي الصينية، وأربع اتفاقيات في مجال الطاقة مع شركة أكوا باور، وشركة رؤية للصناعة.