مصافي النفط الخام الأميركي

أنخفضت أسعار النفط ، علي المستوي العالمي في تعاملات اليوم الأربعاء ، بعد توفر المعروض بكثرة من النفط الخام الأمريكي الأمر الذي أثر بشكل كبير في عمليات الشراء والتداول من قبل الإجانب.

وفي سياق متصل فان تراجع اسعار النفط علي المستوي العالمي في الوقت الحالي يضع مخاوف كثير بشأن المعروض خصوصاً بعد أن توافر بكثرة خلال الفترة السابقة.

يأتي ذلك خصوصاً وان هناك في الوقت الحالي حرب تجارية كبيرة دائرة بين بيكن وواشنطن ، والتي بدأت في الفترة الماضية ، والتي أثرت بصورة مباشرة علي الطلب من النفط العالمي.

وفي ذلك الصدد أثناء عمليات التداول في النفط الخام في اواخر جلسة التداول وجدت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي بعض الدعم بعد أن كشفت شركة تي.سي إنرجي إنها سوف تغلق خط أنابيب نقل الخام كيستون بسبب تسرب حدث في نورث داكوتا.

وحتي تلك اللحظة فلم تذكر الشركة بشكل رسمي الموعد النهائي الذي سوف يعود العمل مرة اخري بخط الأنابيب الرئيسي والي متي سوف يتم اغلاقة خصوصاً وان ذلك الخط ينقل في الوقت الحالي حوالي 590 ألف برميل علي مدار اليوم من النفط الخام من الإراضي الكندية إلى مصافي التكرير في الولايات المتحدة الأمريكية.

علي الجانب الأخر فأنة في الوقت الحالي فقد تم تحديد سعر التسوية في عقود النفط الخام الأميركي غرب ولاية تكساس الأمريكية عند 55.06 دولار لسعر البرميل، منخفضة بحوالي ثمانية واربعون سنتا بما يعادل 0.9 في المائة .

بينما علي الجانب الأخر فقد أنخفضت وهبطت عقود خام برنت حوالي ثمانية وتسعون سنتا أو بنسبة أكثر من واحد في المئة لكي بذلك تغلق نحو 60.61 دولار.

وزادت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأمريكية في مطلع الأسبوع السابق وسط أرتفاع كبير في الواردات ، بينما فقد واصلت مخزونات البنزين ونواتج التقطير هبوط حاد حتي مع أرتفاع إنتاج المصافي النفطية.