البنوك اللبنانية تفتح أبوابها بعد أسبوعين من الإغلاق

البنوك اللبنانية تفتح أبوابها للعمل واستقبال الموطنين ، من جديد بعد الإغلاق دام اسبوعين بسبب الاحداث الجارية هناك .

حيث قد فتحت البنوك في لبنان أبوابها أمام المتعاملين، الجمعة، بعد أسبوعين من الإغلاق، بسبب موجة احتجاجات غير مسبوقة أدت إلى استقالة الحكومة التي يرأسها سعد الحريري.

ومن هنا فقد أفادت مراسلة الاقتصادية في العاصمة اللبنانية بيروت أن عشرات المواطنون اصطفوا أمام المصارف من أجل إتمام معاملاتهم بعد أسبوعين من الإغلاق المتواصل.

حيث قد ذكرت أنه سيتم تمديد العمل في المصارف اللبنانية يومي الجمعة والسبت لإنجاز المعاملات المتراكمة، على أن تبدأ البنوك عملها عند الثامنة والنصف بالتوقيت المحلي.

وبدورها فقد أفادت وكالة رويترز للأنباء أن فرع "بلوم بنك"، أحد أكبر بنوك لبنان، في شارع الحمراء، فتح أبوابه بعد الساعة الثامنة صباحا، في حين اصطف عدد من الزبائن خارج فرع "فرنس بنك" في منطقة السوديكو، وتجمع آخرون أمام فرع بنك عودة.

هذا ويأتي هذا التطور بعد يوم دعا فيه الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى تشكيل حكومة جديدة من التكنوقراط، وذلك بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري إثر أسابيع من الاحتجاجات على مستوى البلاد.

ومن هنا فقد استقال الحريري، الثلاثاء الماضي،  على وقع موجة غير مسبوقة من الاحتجاجات. وقد تمهد تصريحات عون الطريق للتوصل لحل وسط بشأن تشكيل حكومة جديدة مطلوبة لتنفيذ إصلاحات عاجلة لإبعاد لبنان عن حافة هاوية اقتصادية عميقة.

وقد قال الرئيس اللبناني في خطاب بثه التلفزيون: "يجب أن يتم اختيار الوزراء والوزيرات وفق كفاءاتهم وخبراتهم، وليس وفق الولاءات السياسية أو استرضاء للزعامات".

حيث قد أضاف: "لبنان على مفترق خطير خصوصا من الناحية الاقتصادية، وهو بأمس الحاجة إلى حكومة منسجمة قادرة على الإنتاج لا تعرقلها الصراعات السياسية والمناكفات ومدعومة من شعبها".

وايضا فقد قال مسؤول بارز مطلع، إن الحريري مستعد لتولي رئاسة الوزراء في حكومة لبنانية جديدة، بشرط أن تضم خبراء قادرين على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة بسرعة لتجنب انهيار اقتصادي.