الحرب التجارية تتصاعد بين أكبر اقتصادين في العالم حيث مع صعود أسعار الذهب إلى مستويات قياسية في ظل إقبال المستثمرين عليه باعتباره ملاذا آمنا في زمن التوترات التجارية والجيوسياسية، قام هذا المعدن الثمين باستعادة مركز كان قد خسره سابقا.

فقد ارتفع سعر الذهب في التعاملات الفورية اليوم إلى 1539.54 دولار للأونصة، مقتربا بذلك من أعلى مستوياته في أبريل.

وفيما يلي رسم بياني يظهر منحى سعر أونصة الذهب في 5 سنوات:

وهزت الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم (الأمريكي والصيني) الأسواق منذ بدأت قبل أكثر من عام، وهو ما أثار مخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي، وساهم ذلك في دعم الذهب الذي يعتبر في الغالب ملاذا آمنا في أوقات الضبابية العالمية.

ومع ارتفاع سعر الذهب استعاد المعدن النفيس مركزا كان قد خسره أمام معدن البالاديوم.

وفي يوليو الماضي بلغ سعر البالاديوم 1571.15 دولار للأونصة، فيما كان سعر أونصة الذهب عند 1409.55 دولار. 

أما الآن فيتم تداول الذهب عند 1539.54 دولار للأونصة، مقابل 1479.67 دولار للأونصة لمعدن البالاديوم.

والبالاديوم هو معدن أبيض فضي لامع نادر، وهو أحد المعادن الثمينة من مجموعة البلاتين. ويستخدم كعامل مساعد في صناعة المجوهرات وفي مجال طب الأسنان، ويدخل في الصناعات الدفاعية ويستخدم في السيارات لتقليل التلوث.

وفيما يلي رسم بياني يظهر تطور سعر البالاديوم في نحو 5 سنوات: