الليرة التركية تفقد 30 في المئة من قيمتها

أعلن البنك المركزي التركي مساء اليوم الخميس منذُ قليل أن الليرة التركية، تضررت بشكل كبير للغاية ، وذلك بسب الحديث الأخير والتصريحات الأخيرة من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بشأن المنطقة الآمنة في دمشق.

وفي سياق متصل فقد كشف محلل أقتصادي تركي لمراسل صحيفة الإقتصادي في تركيا أن الليرة التركية هبطت عند 5.70 مقابل الدولار الأميركي، بعد تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان .

وفي ذلك الصدد فقد كانت الليرة التركية قبل هذا الحديث الأخير عند مستوي يبلغ نحو 5.67 مقابل الدولار الأميركي.

من جانبة فقد كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في الفترة الماضية ، بأنه ينوي إقامة منطقة عازلة في دمشق ، وذلك بحلول الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر الحالي .

وأضاف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ، إلي أن الأمر سوف يتم سواء بالتعاون مع واشنطن أو من دونها.

وبينت وأظهررت بيانات حديثة أن الاقتصاد التركي انكمش في الفترة الاخيرة بنسبة تبلغ نحو 1.5 في المئة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام الحالي 2019 ، مما يعزز الشكوك بشأن قدرتة علي التعافي مرة اخري .

علي الناحية الأخري فقد فقدت الليرة التركية نحو ثلاثون في المئة من قيمتها العام السابق أمام الدولار، مما ساهم في دفع الاقتصاد التركي الي الأنكماش والهبوط والتدهور مرة أخري بعد أن تحسن في السنوات السابقة ، فيما تواصل العملة التركية هبوطها وسط التعاملات في العام الحالي.

الليرة بدأت في الأنهيار منذُ بداية العام السابق 2018 ، وذلك بعد أزمة القس الأميركي أندرو برانسون الذي كانت أنقرة في ذلك الوقت تحتجزه، قبل أن تطلق سراحه مرة اخري تحت ضغط من الرئيس الامركي دونالد ترامب.