اليورو

كشف تقارير اقتصادية عن تراجع اليورو أثناء التعاملات، عن مستوى 1.10 دولار إلى أدنى مستوى له منذ مايو 2017، فيما أرجعه محللون في جانب منه إلى تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وجرى تداول اليورو في أحدث معاملة عند 1.0964 دولار، منخفضا 0.82 بالمئة عن مستواه في بداية جلسة التداول.

ومن ناحية أخرى ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملةالخضراء أمام سلة من ست عملات رئيسية، 0.50 بالمئة إلى 99.002 .

وقدم متعاملون تفسيرات متعددة لهذا الهبوط، بما في ذلك تغريدة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال فيها إن اليورو يهبط بخطى سريعة أمام الدولار ملقيا باللوم في ذلك على السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

ودائما ما يستهدف ترامب عملة اليورو في تغريداته على تويتر، حيث كتب في يونيو الماضي ""اليورو وعملات أخرى يجري خفض قيمتها مقابل الدولار، مما يجعل الولايات المتحدة في وضع غير موات بشكل كبير".

ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الأوروبي في وقت لاحق بيانات هامة عن معدلات التضخم الرئيسية في أوروبا خلال شهر  أغسطس.