النفط الأمريكي في تكساس

شهد الذهب الأسود اليوم تراجع في الأسعار خاصة بعد القيود التي فرضتها أمريكا مؤخرآ علي الصادرات الصينية، مع تخاوف من ضرر علي النمو الأقتصادي العالمي.

وجاءت المخاوف الخاصة بالأضرار المستقبلية علي النمو الأقتصادي في العالم، حسبما أكد عدد من خبراء الأقتصاد نظرآ للرسوم الأخيرة التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية علي دولة الصين، وقد تراجع سعر البرميل علي حسب السعر العالمي بمقدار 59 سنتآ.

حيث سجلت اليوم أسعار النفط 58.10 دولار للبرميل الواحد، مع إستقرار سعر التسوية للبرميل عند 58.66 دولار، كما شهد أيضآ سعر الخام الأمريكي في تكساس أنخفاضآ في السعر بمقدار 33 سنتآ، ليسجل سعر 54.77 دوللار للبرميل الواحد.

يذكر ان أمريكا قد فرضت مؤخرآ رسوم علي الصادرات الصينية بمقدار 15%، وقد شملت البضائع عدد كبير من البضائع الصينية مثل الأحذية والساعات الذكية وكذلك الأجهزة الإلكترونية من شاشات تيلفاز وهواتف محمولة وغيرها من الأجهزة الإلكترونية المختلفة.

وفي المقابل قامت الحكومة الصينية بفرض رسوم جديدة علي الصادرات الأمريكية من خام النفط، للضغط علي الولايات المتحدة في الحرب الإقتصادية بينهما.

ومن جهته فقد أكد دونالد ترامب الرئيس الأمريكي خلال تصريحات للصحافة الأمريكية والعالمية انه من المقرر ان يلتقي الجانبين الصيني والأمريكي في نهاية هذا الشهر لإجراء محادثات بهذ الشأن.

وكتب الرئيس الأمريكي علي صفحتة الشخصية علي موقع التواصل الإجتماعي تويتر، ان بلاده تهدف الي إزدهارها الإقتصادي ومحاولة الحد من المنتجات الصينية في الأسواق الأمريكية وإستبدالها بالمنتجات الأمريكية الصنع، حيث ترغب بلاده من الحد من إعتمادها بشكل كبير علي الصادرات الصينية.