صورة من ارشيف الأقتصادي من داخل مقر بورصة دبي
صورة من ارشيف الأقتصادي من داخل مقر بورصة دبي

أتخذت الحكومة الإماراتية قرارات أنسيابية جديدة أدت الي أنخفاض المؤشر العام في بورصة سوق دبي المالي خلال فترة الختام النهائية في عمليات التداول اليوم الأحد، تزامنا مع عودة عمليات جني الأرباح مرة اخري السريعة علي جميع الأسهم القيادية الأمر الذي دفعها الي الهبوط وسط متابعة جميع المتداولين لجميع أحداث انتشار فيروس كورونا في الإمارات إضافة إلى موسم النتائج الفصلية.

وفي سياق أقتصادي وفقاً لجميع بيانات بورصة دبي اليوم ، فقد هبط المؤشر بنسبة 1.09 في المائة، بما يُوازي 21.03 نقطة لكي بذلك يصل إلى 1901.58 نقطة، مُقابل زيادة في جلسة يوم الخميس السابق.

وهبطت بورصة دبي حوالي 2.19 مليار درهم من قيمتها علي المستوي السوقي لكي بذلك تصل إلى 278.95 مليار درهم، مُقابل 281.14 مليار درهم في جلسة تعاملات يوم الخميس السابق.

علي الجانب الأخر فقد تم التداول على نحو 162.86 مليون سهم من أسهم بروصة دبي ، بقيمة 182.72 مليون درهم، بعد تنفيذ 3793 صفقة.

وهبطت قطاعات الخدمات، السلع الاستهلاكية، مثل البنوك، العقارات، وأخيرا قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة قد بلغت نحو 1.68 بالمائة، لكي تصل الي نسبة 1.34 بالمائة، بنسبة 1.08 في المائة، بنسبة 1.07 في المائة، وبنسبة 0.84 في المائة.

وانخفض ستة وعشرون سهما كان من بين أبرزهم سهم مجموعة السلام القابضة في دولة الإمارات وبالتحديد في دبي ، المُدرجة أيضا لدي البورصة الكويتية بنسبة 4.66 في المائة، بينما زاد ثلاثة أسهم كان من ضمن أبرزهم سهم شركة دار التكافل بنسبة 4.13 بالمائة.

علي الجانب الأخر فقد كان أنشط الأسهم في بورصة دبي من حيث عمليات التداول سهم شركة الاتحاد العقارية بعد تداول 20.36 مليون سهم، كذلك فقد كان سهم شركة إعمار العقارية هو الأنشط خلال تعاملات اليوم من حيث قيمة التداول بسيولة وصلت إلى 33.06 مليون درهم.

وأنخفضت أسهم شركة دي إكس بي إنترتينمنتس بنسبة 1.44 في المائة، شركة أرابتك القابضة بنسبة 1.20 بالمائة، بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 1.04 بالمائة، شركة دبي للاستثمار بنسبة 0.89 بالمائة، شركة إعمار العقارية بنسبة 0.81 بالمائة، وشركة داماك العقارية بنسبة 0.35 بالمائة.