قام عملاء "جمال ترست بنك" اللبناني الذي فرضت واشنطن عقوبات عليه أمس، بالشكوي من امتناع فرعه في بعلبك عن صرف مستحقاتهم وإنجاز معاملاتهم، لكن وزير المالية أكد قدرته على استيعاب التداعيات.

وذكر لكن إدارة البنك في العاصمة بيروت رفضت التعليق على هذا الأمر ووعدت بإصدار بيان مفصل لاحقا.

وتعتبر مدينة بعلبك الواقعة في سهل البقاع على مقربة من الحدود السورية معقلا هاما لحزب الله الذي تتهم الإدارة الأمريكية هذا البنك بالتعامل معه.

وغرد وزير المال علي حسن خليل عبر حسابه على موقع تويتر قائلا: "أنا متأكد من قدرة القطاع المصرفي على استيعاب تداعيات القرار بحق جمال ترست بنك، وعلى ضمان أموال المودعين وأصحاب الحقوق، والمصرف المركزي يقوم باللازم".