وزارة الطاقة في روسيا ترفع الحظر عن تصدير البنزين

صرحت وزارة الطاقة في روسيا مساء اليوم الجمعة الموافق 17 من شهر نوفمبر 2023، بأن موسكو قامت برفع القيود المفروضة على صادرات البنزين، حيث جاء هذا عقب إلغاء أغلب القيود التي تكون مفروضة على صادرات الديزل في شهر أكتوبر الماضي، وأن هناك فائض في الإمدادات والذي جاء على أثاره انخفاض أسعار البيع بالجملة.

روسيا ترفع الحظر عن قيود تصدير البنزين

حيث أعلنت وزارة الطاقة في روسيا اليوم، أنها قررت رفع الحظر المؤقت عن تصدير البنزين، مشيرة إلى أن مخزونات البنزين في البلاد قد ارتفعت إلى حوالي مليوني طن خلال الشهرين الأخيرين، ومع استمرار تكرير كميات ضخمة من النفط، أدى تشبع السوق المحلية والفائض في إمدادات البنزين.

إلى اتخاذ قرار إنهاء الحظر المؤقت على تصدير البنزين، بينما أكدت وزارة الطاقة الروسية بأنها قد تعيد فرض الحظر إذا استدعت الحاجة، والجدير بالذكر بأن رفع الحظر قد يؤثر على جهود روسيا في تقليل صادراتها من منتجات النفط والبنزين بمقدار 300 ألف برميل يومياً حتى نهاية العام.

هو ما قد يتعارض مع التزاماتها في إطار تحالف "أوبك"، في إطار تحركات للتصدي لارتفاع الأسعار والتضخم، حيث دعا الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" حكومته إلى التحرك بسرعة أكبر، وقد ارتفع سعر البنزين المحلي إلى مستويات قياسية قبل فرض القيود، وذلك نتيجة لعدة عوامل منها ضعف الروبل وارتفاع أسعار النفط العالمية.

بينما توقع محللون أن تلغى القيود المتبقية في منتصف شهر نوفمبر ورغم رفع الحظر، وأكدت مصادر رسمية بأن الحكومة ستتخذ خطوات فورية إذا استدعت الحاجة لضمان استقرار السوق المحلية، كما تأتي هذه الخطوة في سياق التحديات الاقتصادية والضغوط التضخمية التي تواجهها روسيا، حيث يعاني المواطنون من ارتفاع أسعار السلع الأساسية ويخشون من فقدان قدرتهم الشرائية.

حظر توريد النفط الروسي

بينما دخلت العقوبات النفطية المفروضة من قبل الدول الغربية على روسيا حيز التنفيذ في الخامس من ديسمبر الماضي، وتمثلت هذه العقوبات في توقف الاتحاد الأوروبي عن قبول النفط الروسي الذي ينقل عبر البحر، بالإضافة إلى فرض قيود من قبل دول مجموعة الـ 7 وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

بجانب تحديد الأسعار خلال نقله عبر البحر عند مستوى 60 دولار للبرميل، ورداً على هذه الإجراءات أعلن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" اعتبار من الأول من فبراير لعام 2024، عن مرسوم يحظر من توريد النفط الروسي إلى أي شخص أجنبي إذا كانت العقود تشير بشكل مباشر أو غير مباشر إلى استخدام آلية تحديد السعر الهامشي.

إقرأ أيضاً: الخزانة الأمريكية: العملات المشفرة لا تشكل معظم تمويل الجماعات الإرهابية

تابعنا علي Follow الإقتصادي at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام