عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»
عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، لنقوم بعرضها علي موقعنا، شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الجمعة 22 يونيو 2018 11:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ دخل منتجو الأسمدة التابعون لقطاع الأعمال العام فى مفاوضات مع الحكومة، لإقرار زيادة أسعار توريد الأسمدة، فى أعقاب زيادات أقرتها الحكومة فى أسعار الكهرباء والوقود والمياه.

وقال وليد الرشيدى، نائب رئيس «القابضة الكيماوية»، إن هناك مفاوضات «بطيئة» مع الحكومة لرفع أسعار توريد الأسمدة من جانب 3 شركات تابعة لـ«القابضة»، هى الدلتا والنصر وكيما، لأن الأسعار المتفق عليها تساوى نصف التكلفة، وهو ما يكبد الشركات خسائر فادحة.

وقال، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أنه ليس من مصلحة الزراعة فتح موضوع زيادة أسعار الأسمدة فى الوقت الراهن، لكن من الممكن أن نخوض فيه بعد شهرين أو ثلاثة، حتى لا نثير المزارعين.

وتابع: «شركة الدلتا تورد الأسمدة بسعر 2800 جنيه، رغم ارتفاع تكلفة الطن إلى نحو يتراوح بين 4 و5 آلاف جنيه، رغم الإنتاج بالغاز».

وأوضح أن الشركات تورد فى السوق الحرة والجمعيات الزراعية بسعر 4500 جنيه للطن.

وأكد: «سنضطر إلى وقف الإنتاج بمصنع كيما أسوان، الذى ينتج 1200 طن، لحين تحويل المصنع من استخدام الكهرباء إلى الغاز، حيث تبلغ تكلفة الكهرباء 7 آلاف جنيه لإنتاج الطن، فى حين يُباع بـ2800 جنيه، وهو ما يجعل الشركة تعامل بتعريفة مترو الأنفاق نفسها فى استخدام الكهرباء، التى تصل إلى 60 قرشاً للكيلووات، فى ظل بيع السماد الحر بأعلى مما فى الأسواق».

وأشار إلى أن «القابضة» أرسلت الزيادة فى الوقود إلى الشركات التابعة، تطلب منها حساب مدى تأثرها بزيادة أسعار المحروقات، للوقوف على حجم الخسائر وما تتطلبه المرحلة، خاصة فى ظل استحواذ الوقود على نصيب كبير من عمل الشركة القابضة الكيماوية وشركاتها التابعة.

ولفت إلى أن جميع الشركات فى مجالس الإدارات أصبحت تضم العديد من كوادر القطاع الخاص، ونرحب بزيادة عددهم مع الوزير الجديد، هشام توفيق.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء»، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، شركات الأسمدة الحكومية تتفاوض لزيادة أسعار التوريد بسبب «الوقود والكهرباء».

المصدر : المصرى اليوم