إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم
إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، لنقوم بعرضها علي موقعنا، «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 3 يوليو 2018 09:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ أكد الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية، ضرورة العمل على خفض الانبعاث الحراري وتشجيع المشروعات الصديقة للبيئة، والعمل على وجود تجمعات سكنية خضراء.

جاء ذلك خلال مشاركته، اليوم الثلاثاء، في فعاليات الجلسة الافتتاحية بمؤتمر أستانة للتمويل المستدام، والمنعقد على مدار يومين بكازاخستان، بمشاركة نخبة من المتحدثين بينهم وزير الطاقة الكازاخستاني، وكوون تشونج الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2007، الخبير الكورى في مجال التغير المناخي.

ودعا «عمران» -في بيان للهيئة- حكومات الدول ذات الأسواق الناشئة لتبني النمو الاقتصادي الأخضر، وفي مقدمتها الحكومة المصرية بأن تكون العاصمة الإدارية الجديدة نواة ونموذجا -يحتذى به كبداية- للمدن الخضراء، على أن يتم استنساخ تلك التجربة ونشرها بمدن أخرى داخل جمهورية مصر العربية.

وأوضح، أن التحول إلى الاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة ليس خياراً بل واجب على كل الدول وأنه يجب منح حوافز استثمارية، وضريبية لتحقيق ذلك وأنه قد يكون هناك تكلفة على الأجل القصير، ولكن لا يمكن مقارنة ذلك بالفوائد المحققة على الأمد البعيد.

وطالب رئيس الهيئة، بضرورة وجود حوار مجتمعي واستراتيجية قومية تتبناها الدولة مع خارطة طريق واضحة لكيفية تحقيق ذلك، خاصة وأن هناك العديد من دول العالم لديها استراتيجيات مختلفة لتطبيق مفهوم النمو الأخضر في إدارتها لمجتمعاتها.

وأشار إلى دور أسواق المال والأنشطة المالية غير المصرفية الأخرى في تعبئة المدخرات وفي التوظيف الأمثل للموارد المتاحة لتحقيق أهداف التنمية الخضراء والمستدامة من خلال إعداد البيئة التشريعية والإطار التنظيمي اللازم لتشجيع إصدار أدوات مالية صديقة للبيئة.

وذكرت الهيئة، أن «عمران» سيوقع على هامش المؤتمر على مذكرة تعاون مشترك بين هيئة الرقابة المالية في جمهورية مصر العربية وهيئة الخدمات المالية بأستانا «AFSA»؛ بهدف تسهيل التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الرقابة المالية وتبادل المعلومات والدراسات والخبرات.

كما يلبي رئيس الهيئة دعوة الاحتفال بافتتاح رئيس جمهورية كازاخستان لمركز أستانة المالي، وكذلك الاحتفال بمرور 20 سنة على إنشاء مدينة الأستانة واعتبارها عاصمة لكازاخستان.

يذكر أن هيئة الخدمات المالية بأستانا «AFSA» هي جهة تنظيم مستقلة لمركز أستانا المالي الدولي «AIFC» ومقرها كازاخستان، وتتمثل مهمتها في أن تصبح مركزا ماليا لأسواق رأس المال في المنطقة وإدارة الأصول والتمويل الإسلامي والرقابة التكنولوجية «Fintech»، والخدمات المصرفية والتمويل الأخضر، حيث تقوم «AFSA» بتنظيم قطاع الخدمات المالية وأسواق رأس المال في مركز أستانا المالي العالمي «AIFC»، والإشراف عليها لضمان أن تكون الأسواق المالية في كازاخستان عادلة وسليمة وفعالة وشفافة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، إقتصاد : «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، «الرقابة المالية»: العاصمة الإدارية الجديدة نموذجا للمدن الخضراء بالعالم .

المصدر : بوابة الشروق