عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي
عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، لنقوم بعرضها علي موقعنا، تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 06:42 صباحاً ـ الأقتصادي ـ قال وزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، إن الورادات ربما تكون قد أدت إلى "تآكل" صناعة السيارات الأمريكية

أمر الرئيس الأمريكي، ترامب، ببدء تحقيق بشأن واردات السيارات استنادا إلى اعتبارات الوطني، ما قد يؤدي إلى فرض رسوم جمركية جديدة.

وقال ترامب إن صناعة السيارات الأمريكية "أمر حاسم بالنسبة لقوتنا كدولة"، وأمر وزارة التجارة بالتحقيق في القضية.

ويستند التحقيق إلى قانون صدر في الستينيات من القرن الماضي، يتيح للرئيس الأمريكي تقييد الواردات، إذا رأي أنها تهدد الأمن القومي.

مخاوف من اندلاع "حرب تجارية" بعد قرارات ترامب بخصوص الصلب والألمنيومترامب يعيد النظر في "الشراكة عبر عبر المحيط الهادىء" بعد انسحابه منها

وكان ترامب قد غرد الأربعاء، متحدثا عن "خبر مهم" للعاملين في صناعة السيارات الأمريكية.

وستطلق وزارة التجارة تحقيقا حول أثر واردات السيارات، وفقا للمادة 232 من قانون توسيع التجارة، الصادر عام 1962، والذي يسمح للرئيس الأمريكي بتقييد الواردات لاعتبارات الأمن القومي.

وكانت المادة 232 هي التي استند إليها ترامب أيضا، في فرض رسوم جمركية على واردت بلاده من الصلب والألومنيوم.

وتعهد وزير التجارة الأمريكي، ويلبور روس، بإجراء "تحقيق شامل وعادل وشفاف".

وأشار بيان للوزارة إلى أن واردات السيارات زادت، من نحو الثلث إلى نحو نصف عدد السيارات، التي بيعت داخل الولايات المتحدة خلال العشرين عاما الأخيرة.

ووفقا للإحصاءات الحكومية، استوردت الولايات المتحدة 8.3 مليون سيارة في عام 2017، بقيمة 192 مليار دولار، وصدرت نحو 2 مليون سيارة، بقيمة 57 مليار دولار.

ومن بين تلك الواردات جاء نحو 2.4 مليون سيارة من المكسيك، و1.8 مليون سيارة من كندا.

وكلا البلدين ضمن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، المعروفة اختصارا باسم نافتا، التي يرغب الرئيس ترامب في إعادة التفاوض بشأنها، في محاولة لتعزيز قطاع الصناعة الأمريكي.

وهدد الرئيس ترامب في وقت سابق بفرض رسوم جمركية، على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي.

كما هدد أيضا بفرض رسوم جمركية، تصل إلى نحو 60 مليار دولار على السلع الصينية، ردا على انتهاكات مزعومة لحقوق الملكية الفكرية.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـاجل: تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، تحقيق أمريكي حول مدى تهديد واردات السيارات للأمن القومي.

المصدر : بي بي سي BBC Arabic