إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية
إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 9 يوليو 2018 09:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ -السوق تترقب أول طرح بترولى منذ 2005.. والمستثمرون الأجانب على رأس المستهدفين


اتفق خبراء فى أسواق الأوراق المالية، على جاهزية البورصة لطرح الشركات الحكومية من خلال قيد شركات جديدة أو زيادة نسب الشركات المتداولة أو المقيدة فى سوق المال بالفعل، مؤكدين جاهزية السوق لتغطية الطرح، والذى سيعمل على جذب مستثمرين جدد «عرب وأجانب»، كما سيزيد الدخل الحكومى لسد عجز الموازنة.
وتستهدف الدولة طرح حصص مملوكة للمال العام فى نحو 6 شركات حكومية، بقطاعات البترول والصناعة والبتروكيماويات بالبورصة، بقيمة تتراوح بين 15 و18 مليار جنيه.
بداية توقع محمد كمال، مدير تداول المؤسسات المحلية بشركة الرواد فى بورصة الأوراق المالية، أن يشهد الربع الأخير من العام المالى الحالى، طرح شركتى الشرقية للدخان وإنبى للبترول، خاصة مع جاهزيتهما للطرح على عكس باقى الشركات التى لا تزال تحتاج إلى وقت أطول من أجل التقييم المالى وتحديد قيمة السهم، مضيفا أن السوق تترقب أول طرح بترولى منذ عام 2005، يتمثل فى شركة إنبى.
وأوضح أن سرعة الطرح الحكومى بالبورصة، تساعد الدولة على حل العديد من المشكلات الاقتصادية وعلى رأسها سد عجز الموازنة، فى ظل ارتفاع الدين العام وعبء خدمته، مضيفا أن الشركات التى أعلنت الحكومة عن طرحها تتسم بالتنوع فى جميع القطاعات، بما يساعد على جذب جميع المستثمرين سواء محليين أو أجانب.
وأكد أن التجربة ستنجح وسيتم تغطيتها بمعدل سريع للغاية، خصوصا أن البورصة المصرية شهدت تجارب سابقة للطروحات الحكومية اتسمت بالنجاح الكبير مثل المصرية للاتصالات وأموك وسيدى كرير للبترول، مستشهدا بنجاح شهادات قناة السويس.
ولفت إلى أن الشركات المطروحة قوية وذات شهرة عالمية، مشيرا إلى أن شركة إنبى للبترول التى تعاقدت على تنفيذ 12 مشروعا محليا وعالميا وهو ما يجعلها الأفضل بين الشركات المطروحة، مؤكدا أن الطروحات الحكومية ناجحة بنسبة 100%.
وشهدت البورصة تحسنا ملموسا عام 2017، وقفز المؤشر الرئيسى بمعدل 22% العام الماضى ليتصدر المركز الأول بين الأسواق العربية، كما صعد المؤشران السبعينى EGX70 والأوسع نطاقا EGX100 بمعدل 79% و80% على التوالى.
ووفقا لمؤشر مورجان ستانلى، سجلت البورصة المصرية أفضل أداء على المستوى العالمى منذ يونيو 2013، وبفضل الإصلاحات والحملات الترويجية، قفز صافى شراء المستثمرين الأجانب فى البورصة إلى 7.5 مليار جنيه فى 2017، وأكثر من 13 مليار جنيه منذ التعويم، مقارنة بنحو 1.3 مليار جنيه فقط فى الـ14 شهرا السابقة لقرار التعويم.
فيما يرى أحمد فاروق مدير شركة المصرية للوساطة فى الأوراق المالية، أن أفضل وقت لطرح الشركات الحكومية فى البورصة، كان قبل 5 أو 6 شهور، عندما كانت البورصة فى اتجاه الصعود، لأن السوق وصلت إلى 18.000 نقطة من 3 شهور لأول مرة منذ التعويم، لافتا إلى أن الأجانب الأكثر انتظارا للطروحات الحكومية، ضاربا المثل بطرح شركة ابن سينا الحكومية للأدوية أواخر 2017 والذى بدأ من 5.50 جنيه وانتهى إلى 13 جنيها.
وقال أن البورصة تستهدف زيادة المستثمرين الأجانب من أوروبا وأمريكا لأنهم أكثر تأثيرا فى الطروحات من العرب والمصريين، مشددا على أن التردد فى الطرح من الجانب الحكومى أثر سلبا، لأن المستثمر الأجنبى يعتمد على المصداقية فى تاريخ الطرح وسعر السهم.
واستقبلت البورصة أكثر من 22 ألف مستثمر جديد فى 2017، بزيادة 29%، مقارنة بنحو 17 ألف مستثمر العام السابق، كما جذبت نحو 1164 مؤسسة وصندوقا أجنبيا العام الماضى مقابل 900 فقط فى 2016.
وشهدت البورصة العام الماضى، تنفيذ 6 طروحات من القطاع الخاص، بقيمة إجمالية 4 مليارات جنيه، بلغ متوسط نسبة مشاركة الأجانب فيها نحو 65%، وجذبت سوق المال 6800 مستثمر جديد منذ بداية العام الحالى، بمتوسط يومى 100 مستثمر.
ويرى أحمد زكريا مدير حسابات العملاء بشركة عكاظ للأوراق المالية، أن البورصة جاهزة لأى طرح خلال الفترة القادمة، مشددا على أن طرح الشركات القوية فى البورصة يجذب أكبر عدد من رجال الأعمال ويمنح قوة للسوق بوجه عام.
وتوقع زكريا أن يحدث طرح أو طرحين خلال الربع الأخير من هذا العام، مرجعا التأخر فى الطرح بسبب ظروف السوق، موضحا أن التأخير من الجانب الحكومى يؤثر بالسلب على قوة طلب الطروحات، مضيفا أن الطروحات تساعد على جذب عدد كبير من الأجانب لسوق الأوراق المالية، كما أن نتائج الطرح تزيد الدخل الحكومى، وتعد عاملا تمويليا غير مكلف مقارنة بالبنوك.

نشكركم علي حسن متابعتانا، إقتصاد : خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، خبراء: البورصة «مُتعطشة» لطروحات الشركات الحكومية .

المصدر : بوابة الشروق