أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب
أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب

حضرات السيدات و السادة يشرفني أن أرحب بكم علي موقع الأقتصادي، نرحب بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، لنقوم بعرضها علي موقعنا، دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 10 يوليو 2018 09:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ أكد المهندس سهل الدمراوي، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، أن أسعار العقارات ارتفعت 500% منذ عام 2007 وحتى الآن، وأن الاستثمار في القطاع العقاري ما زال الاستثمار الأفضل والأكثر ربحية والملاذ الآمن للحفاظ على قيمة العملة، مقارنة بالذهب الذي يعتبر الملاذ الثاني لحفظ المدخرات، وبصفة خاصة المحدودة. وأوضح الدمراوي أنه تم إجراء دراسة مقارنة لمدة عشرة أعوام من 2007 حتى 2017، وذهبت النتائج إلى أن قيمة العقار تضاعفت بنسبة 500%، أي لو تم شراء وحدة عام 2007 بمبلغ مئة ألف جنيه، لأصبحت قيمتها 500 ألف في 2017، بينما كانت نسبة ارتفاع الذهب خلال الفترة نفسها هي 280% فقط. وقال عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، أن العقار أثبت أنه أفضل مخزن للقيمة، حيث حافظ على قيمة مدخرات ملايين المواطنين في الفترة الأخيرة خاصة بعد تعويم الجنيه، مؤكدًا أن سوق العقارات لا يزال سوقا واعدا، ومن أفضل الاستثمارات الآمنة في الفترة المقبلة، وأن زيادة العرض يقابلها حاجة حقيقية ناتجة عن الزيادة السكانية، التي تعدت مليوني مولود سنويا، وأن متوسط حالات الزواج تقارب مليون حالة سنويا. وطالب الدمراوي الجهات المعنية بعمل ورشة عمل والتفكير الجاد في كيفية استغلال أكثر من 10 ملايين وحدة سكنية شاغرة معظمها بغرض الاستثمار واستغلالها بالتأجير لصالح المالك وصالح المستأجر بقواعد تحفظ حقوق الطرفين. واستبعد عضو جمعية رجال الأعمال إمكانية حدوث فقاعة عقارية، وتصل لدرجة الاستحالة، لأن عمليات الشراء تتم بأموال المشترين وليس عن طريق البنوك وشركات التمويل، كما أنه لا يوجد في جمهورية مصر العربية عمليات توريق كما كان في أمريكا.

قد يعجبك أيضا...

loading...

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبار : دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، دراسة: 500% ارتفاعا في أسعار العقارات من 2007 مقابل 280% للذهب .

المصدر : عرب نت