عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة
عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 2 سبتمبر 2018 05:46 صباحاً ـ الأقتصادي ـ حدد خبراء سوق المال، شروط نجاح إعادة هيكلة مؤشرات البورصة، لجذب سيولة جديدة للسوق، والتى جاء فى مقدمتها، ضرورة وجود صناديق استثمار تعتمد على المؤشر، مثل وجود أكثر من صندوق مؤشرات لديها منافسة، تؤدى فى النهاية إلى زيادة السيولة، أو صناديق استثمار، آلية عملها هى الاستثمار فى مؤشر محدد دون الاستثمار فى غيره، بالإضافة إلى إعادة توزيع الأوزان على الأسهم بشكل عادل، وعدم وجود السهم صاحب الوزن النسبى الأكبر، كما هو حاصل حاليًا فى مؤشر البورصة الرئيسى إيجى إكس 30.

وأعلن محمد فريد رئيس البورصة المصرية، أن إدارة البورصة المصرية تدرس خلال العام المقبل إعادة هيكلة مؤشرات البورصة، موضحًا أنه قد يتم إلغاء أحد المؤشرات أو تدشين مؤشر جديد، وفقًا لما تراه إدارة البورصة لمواجهة أحدث المتغيرات العالمية.

والمؤشر هو قيمة عددية يقاس بها التغيير فى الأسواق المالية، ويعبر عن المؤشر كنسبة مئوية للتغيير عند لحظة زمنية بعينها مقارنة بقيمة ما فى فترة الأساس أو نقطة البدء، ويقيس المؤشر تحركات أسعار الأسهم أو السندات أو الصناديق وغيرهما، ارتفاعاً وانخفاضاً، الأمر الذى يعكس سعر السوق واتجاهها. أما عن مؤشر الأسهم فهو بالنسبة للمستثمر معيار لقياس مستوى سوق الأسهم ككل وأيضًا لقياس أداء سهم معين بالنسبة للسوق ككل.

وقامت البورصة المصرية بتدشين المؤشر الرئیسى للبورصة المصرية فى أول فبراير٢٠٠٣، ليتضمن أكبر ٣٠ شركة من حيث السیولة والنشاط یتم ترجیحها برأس المال السوقى المعدل بنسبة التداول الحر للأسهم. ویتمیز المؤشر بكونه یتفادى التركیز على صناعة بعینها، ومن ثم يوفر تمثيلاً جیدًا لمختلف الصناعات والقطاعات العاملة داخل الاقتصاد المصرى. وقال الدكتور إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة النعيم لتداول الأرواق المالية، إنه لن يتم إعادة هيكلة جميع مؤشرات البورصة المصرية، فهناك مؤشرات متعددة بالسوق، مثل مؤشر إيجى إكس 30، ومؤشر إيجى إكس 70، ومؤشر إيجى إكس 100، ومؤشر إيجى إكس 20. أضاف أن إدارة البورصة ترغب فى إيجاد مؤشرات جديدة لا تتعلق بالبورصة فقط بل من الممكن أن تتعلق بالنشاط العقارى، وإعادة هيكلة المؤشرات الموجودة حاليًا بأن يتم إلغاء مؤشر- أو أكثر- لا يعبر عن السوق.

أشار «النمر»، أن المؤشرات الحالية، وُجدت فى فترة بعد مطالب المتعاملين بوجود مؤشرات تعبر عن السوق فى وقت لم تكن فيه مؤشرات معبرة عن السوق، ما نتج عنه وجود مؤشرات عديدة، والمؤشر أيا كانت آلية حسابه، فمن المستحيل أن يعبر عن السوق فى جميع الأوقات، وسيأتى وقت ما لن يعبر عن السوق، لأن الأسهم صاحبة الوزن الأكبر على المؤشر أداؤها غير جيد، أو بقية الأسهم أداؤها سيئ والأسهم ذات الوزن النسبى الأكبر أداؤها جيد، وبالتالى لا يعبر عن السوق.

أشار إلى أن البورصة يبدو أنها ترغب فى إيجاد مؤشرات تعبر عن نشاط اقتصادى محدد، وليس عن أسهم قطاع بعينه، فالسوق كاقتصاد وليس بورصة فقط، تفتقد إلى وجود مثل هذه المؤشرات، فمثلاً القطاع العقارى، واحد من أهم القطاعات بالاقتصاد المصرى خلال العقدين الأخيرين وفى ذات الوقت، لا يوجد مؤشر موثوق فيه يستطيع التعبير عن النشاط العقارى فى الدولة من حيث وجود رواج أو كساد أو ارتفاع الأسعار وهل تتم بوتيرة عالية أم متوسطة وغير ذلك.

أكد أن المؤشرات ليس له علاقة بجذب أو تقليل السيولة، إلا إذا كان المؤشر توجد صناديق استثمار تعتمد عليه.

من جانبه، قال محمد كمال، مدير التداول بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن البورصة كان بها مؤشر إيجى إكس 30، ثم استحدثت مؤشرات إيجى إكس 50، و70، و100 و20، وننادى من فترة بإعادة هيكلة المؤشرات، لأن المؤشر الرئيسى للبورصة إيجى إكس 30، مون فيه، بمعنى أنه مبنى على معادلة أنه يضم أقوى 30 سهما، والأجانب يستثمرون فيه، ومن ثم هو المقياس لدى الأجانب والمؤسسات، وتتم المقارنات مع الأسهم من خلاله.

أكد أن مؤشر البورصة المصرية الرئيسى إيجى إكس 30، معادلته تتضمن القيمة السوقية للورقة المالية مرجحة بالتداول الحر، وبالتالى سهم مثل البنك التجارى الدولى يمثل نحو 25% من المؤشر الرئيسى، أى ربع المؤشر، وهذا لا يعبر بشكل كاف عن السوق، وأكد أهمية توزيع الأوزان على الأسهم بشكل عادل.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، خبراء يحددون شروط نجاح هيكلة مؤشرات البورصة لجذب السيولة.

المصدر : المصرى اليوم