إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين
إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، لنقوم بعرضها علي موقعنا، مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 2 سبتمبر 2018 09:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ • 500 مليون مستهلك قادرون على رفع ومضاعفة حجم التجارة


قال السفير جمال الدين بيومى مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية إن القارة الأوروبية ستظل الشريك التجارى الاكبر لمصر لسنوات عديدة، نظرا لكثرة عدد السكان والقوة الشرائية الكبيرة لدول القارة العجوز، حيث تعد السوق الأوروبية من أكبر الاسواق العالمية نحو 500 مليون مستهلك.
وقال بيومى أن قطاع الصناعة من أكبر القطاعات التى استفادت وستستفيد من اتفاقية الشراكة الأوروبية التى وقعتها جمهورية مصر العربية مع أوروبا، إذ ساهمت تلك الاتفاقية فى ارتفاع صادرات جمهورية مصر العربية إلى الاتحاد من 3 مليارات دولار عام 2003 إلى أكثر من 13 مليار دولار 2011.
وأظهر بيومى فى تصريحات لـ (مال وأعمال ــ الشروق) عن وجود فرص كبيرة لزيادة حجم تلك الصادرات بشرط التزام المصنعين بالمواصفات التى تطلبها الدول الأوروبية، اضافة إلى تطبيق معاير الجودة والامان.
ونفى بيومى وجود أى تعسف من جانب الدول، لأن الاتفاقية ألغت كل القيود ونظام الحصص وباتت السوق الأوربية مفتوحة امام الجميع، وبالتالى من يستطيع المنافسة هو من سيستفيد.
وقال بيومى إن نقص معدلات الانتاج فى السوق المصرية وعدم قدرة البعض على المنافسة هى السبب الرئيسى فى زيادة حجم العجز التجارى بين جمهورية مصر العربية وأوروبا.
وجدد بيومى مطالبة للحكومة بضرورة حرص الدولة على دعم قطاع الصناعة، وحل جميع مشاكلة، وحث البنوك على التوسع فى التمويل، القطاع الخاص سيظل الخيار الأول لأى دولة تريد النهوض.
وأشار بيومى إلى أن مؤتمر اليورومنى هذا العام يناقش قضايا مهمة، اهمها على الاطلاق هو هل نجحت خطة الاصلاح، وهل فعلا مرّ الاقتصاد المصرى بأصعب مراحل الإصلاح؟ وما هى مدى قدرة الاقتصاد المصرى على الصمود وكلها اسئلة مهمة وحديث الشارع.
وقال بيومى إن اختيار أجندة المؤتمر هذا العام مهمة جدا، مشيرا إلى أن المؤتمر فرصة جيدة لإلقاء الضوء على ما حدث الفترة الماضية، وما هو القادم، آمل أن يسهم اليورومنى فى جذب المزيد من رءوس الاموال والشركات.

نشكركم علي حسن متابعتانا، إقتصاد : مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، مهندس اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية: أوروبا ستظل الشريك الأكبر لمصر.. وقطاع الصناعة من أكبر المستفيدين .

المصدر : بوابة الشروق