إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها
إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، لنقوم بعرضها علي موقعنا، مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 2 سبتمبر 2018 09:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ ــ 2000 جنيه سعر طن مخلفات البلاستيك أو الكرتون و4 آلاف للصفيح
قال مجدى علام، مستشار وزير البيئة السابق، إن انخفاض سعر طن القمامة فى جمهورية مصر العربية يقف حائلا أمام تكوين منظومة جيدة لعمليات جمعها، موضحا أن سعر الطن يبلغ 150 جنيها محليا بينما قد يصل إلى 30 دولارا عالميا.
«هذا السعر المنخفض يعطل من كفاءة منظومة الجمع والتى لا تصل حاليا إلى 50% من الزبالة القابلة للجمع»، تابع علام فى تصريحات لـ«الشروق».
وبحسب علام، فإن طريقة جمع القمامة فى جمهورية مصر العربية ترفع من تكلفتها «جمهورية مصر العربية هى الدولة الوحيدة التى يقوم فيها جامعو القمامة بتسلمها من باب كل منزل! فى الدول الأخرى يتم تجميع القمامة ذاتيا فى مخازن أسفل كل منزل ويتم تسلمها من هناك».
ويقول علام إن جمهورية مصر العربية تفرز كميات كبيرة من القمامة، إذ يخلف كل فرد نحو نصف كيلو من الفضلات يوميا، مشيرا إلى أنه يتم جمع 15 ألف طن زبالة يوميا فى القاهرة فقط.
ولفت مستشار الوزير السابق، إلى أهمية إنشاء محطات وسيطة لا تبعد عن مكان تجميع القمامة بأكثر من 2 كم، يتم خلالها إتمام عمليات الفرز الأولى ومن ثم إرسال الباقى إلى المقالب والمدافن أو مصانع إعادة التدوير، وتكوين أسطول نقل خفيف بين مصادر الجمع والمحطات الوسيطة وأسطول آخر ثقيل بين المحطات الوسيطة والمدافن.
قال إسماعيل سالم، أحد العاملين فى مجال جمع المخلفات بمنطقة زرايب البراجيل بالجيزة: إنه يجمع القمامة من المنازل فضلا عن المخلفات الصلبة كالبلاستيك والكرتون والصفيح من مقالب الزبالة بالمناطق العشوائية المجاورة لبيعها بالكيلو.
وأوضح: «بعد عملية الجمع أحمل المخلفات إلى مكان خاص لفرزها وجمعها فى شكاير ثم أزنها لأبيعها حسب نوعها.. طن البلاستيك بـ 2000 جنيه، والصفيح بـ 4000 جنيه، والكرتون بـ 2000 جنيه.
ولفت علام إلى أن منظومة القمامة الجديدة التى تعتزم وزارة البيئة تطبيقها تتضمن مقترحا لإضافة 53 مقلبا أو مدفنا صحيا بدلا من المقالب العشوائية الموجودة حاليا، وما يزيد عن 59 مصنعا لإعادة التدوير بينها مصانع قائمة سيتم تطويرها.
وحول الشركة القابضة المزمع إنشاؤها ضمن المنظومة الجديدة، مجدى علام على أهمية أن تدخل الحكومة فيها كشريك ومراقب وليس مديرا، مع ترك مسألة الإدارة للقطاع الخاص، موضحا أن الحكومة فى أى مكان فى العالم «فاشلة» فى إدارة الشركات، بحسب تعبيره.
وحول بورصة المخلفات، قال علام: إنها موجودة بالفعل منذ زمن فى منشية ناصر، لافتا إلى أن سعر طن البلاستيك المعاد تدويره يصل إلى 2500 جنيه فى حين يتعدى سعر المستورد 4000 جنيه للطن، وتابع: «أنصح الحكومة ألا تتدخل فى موضوع بورصة المخلفات وتتركه للقطاع الخاص إذا أرادت نجاحه».

نشكركم علي حسن متابعتانا، إقتصاد : مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، مسئول بيئى سابق: انخفاض سعر طن القمامة يعطل كفاءة جمعها .

المصدر : بوابة الشروق