عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات
عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، لنقوم بعرضها علي موقعنا، البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 1 أكتوبر 2018 05:47 مساءً ـ الأقتصادي ـ سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعات جماعية لدى إغلاق تعاملات اليوم الاثنين، مدفوعة بعمليات بيع من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والعربية، فيما مالت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 2. 7 مليار جنيه، لتصل إلى مستوى 6. 796 مليار جنيه عند الإغلاق، بعد تداولات إجمالية بلغت 2.2 مليار جنيه تضمنت تعاملات بسوق المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل ملكية.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي «إيجي إكس 30» بنحو 16. 1%، مسجلا 72. 14446 نقطة، كما أغلق مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «إيجي إكس 70» على خسائر بلغت نسبتها 08. 2%، ليصل إلى 56. 697 نقطة، كما تراجع مؤشر «إيجي إكس 100» الأوسع نطاقا، بنسبة 82. 1%، ليغلق عند 76. 1777 نقطة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، البورصة تخسر 7.2 مليار جنيه.. وتراجع جماعي لمؤشراتها في ختام التعاملات.

المصدر : المصرى اليوم