رئيس مجلس ديالى: بعقوبة بدون بساتين بعد سنوات معدودة
رئيس مجلس ديالى: بعقوبة بدون بساتين بعد سنوات معدودة
السومرية نيوز/ ديالى
توقع رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني، الثلاثاء، خلو مدينة بعقوبة من بساتينها الجميلة بعد سنوات معدودة بسبب "حمى التجريف" التي بلغت مستويات غير مسبوقة، مشيرا الى أن المدينة تواجه كارثة بيئية وتشويها لمفهوم تخطيط المدن فضلا عن التهديد الامني.

وقال الدايني في حديث لـ السومرية نيوز، إن "بعقوبة فقدت بعد العام 2003 مساحات شاسعة من بساتينها الجميلة التي تمتد لعقود طويلة بسبب عوامل متعددة ابرزها عمليات التجريف والاهمال بعدما اصبحت البستنة قطاع خاسر".



وتوقع الدايني، ان "تفقد بعقوبة ماتبقى من بساتينها الجميلة في غضون سنوات معدودة اذا ما بقت حمى التجريف مستمرة"، معتبرا مايحدث "كارثة بيئية لها انعكاسات في اتجاهات مختلفة كما انها ولدت لتشويه ملف التخطيط العمراني واسهمت في مضاعفة التحديات الامنية في بناء مجمعات عشوائية في اطراف بعقوبة".

واكد الدايني على "ضرورة ايقاف عمليات تجريف البساتين واتخاذ اجراءات في هذا المضمار، اضافة الى اعداد خطط لانشاء بساتين جديدة تسهم في معالجة التاثيرات البيئية باعتبارها احزمة خضراء مهمة لمحيط المدن".

وتتميز مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (54 كم شمال شرق العاصمة بغداد)، باحتوائها على مساحات شاسعة من البساتين في محيطها تشكل احزمة خضراء تمتد لعقود، الا انها عانت من عمليات التجريف المستمرة منذ سنوات.

المصدر : السومرية نيوز