رواج مرتقب للوحدات المصيفية بالإسكندرية
رواج مرتقب للوحدات المصيفية بالإسكندرية

«محمد»: 700 جنيه لليوم فى «ميامى» بزيادة %20 على العام الماضى 

«أحمد»: %95 نمواً فى الإقبال على شاليهات «المعمورة» أيام العيد

توقع سماسرة زيادة الطلب على إيجار الوحدات المصيفية بمحافظة الإسكندرية خلال عيد الفطر لتزامنه مع بدء موسم الإجازات الصيفية، والتى تشهد تزايد حجوزات الوحدات وارتفاع أسعارها.
قال إسلام محمد، سمسار بشارع خالد بن الوليد، إن أسعار الوحدات المصيفية بمنطقة ميامى تتراوح من 175 جنيهًا وحتى 425 جنيهًا فى اليوم للوحدات التى تبعد عن البحر مسافة أكثر من 50 متراً، بينما يتراوح سعر الوحدات على البحر مباشرة من 650 جنيه إلى 700 جنيهًا فى اليوم، لافتًا إلى أن الأسعار ارتفعت عن العام الماضى بنسبة تبلغ نحو %20.
وقال أن هناك زيادة فى إقبال المصطافين على حجز الوحدات المصيفية خلال فترة عيد الفطر، وبدأ الحجز منذ أيام، مضيفًا أن شهر سبتمبر يمثل الضغط الرئيسى من قبل المصطافين على الوحدات المصيفية وخاصة فى عيد الأضحى.
وقال صبحى أحمد، سمسار بمنطقة المعمورة، إن أسعار إيجار الوحدات المصيفية فى المعمورة الشاطئ تبدأ من 400 جنيه وتصل حتى 2000 جنيه فى اليوم الواحد، والشاليهات التى تقع على البحر مباشرة يبلغ سعر إيجارها 1500 جنيه، أما الشقق السكنية التى تقع على الشارع الرئيسى يبلغ سعرها 800 جنيه، والوحدات التى تقع فى الشوارع الجانبية يتراوح سعرها بين 400 و600 جنيه فى اليوم.
وقال أن منطقة المعمورة مازالت تحتفظ بمكانتها لدى المصطافين بالرغم من انتشار قرى الساحل الشمالى وجذبها لعدد كبير من المواطنين، وذكر أن الإقبال على حجز الوحدات المصيفية خلال عيد الفطر ارتفع بنسبة %95 على العام الماضي.
وقال أبومحمد حسن، سمسار بمنطقة ميامى وسيدى بشر، إن سعر إيجار الوحدات المصيفية التى تبعد مسافة تتراوح من 50 مترًا إلى 100 متر خلال شهر رمضان تتراوح من 150 جنيهًا إلى 180 جنيهًا، بينما يبدأ إيجار الوحدات التى تطل على البحر مباشرة من 250 و300 جنيه وذلك بمناطق «سيدى بشر، وميامى وخالد بن الوليد».
وقال أن هناك إقبالاً متزايداً من قبل المصطافين على تأجير الوحدات المصيفية بزيادة بنسبة %150 على العام الماضي.
وقال وائل عيسى، سمسار بمنطقة 6 أكتوبر، إن أسعار تأجير الوحدات المصيفية فى شاطئ النخيل التى تبعد عن البحر خلال الموسم الصيفى الماضى تراوحت من 150 إلى 250 جنيهًا، بينما تراوحت أسعار الوحدات على البحر مباشرة من 500 إلى 700 جنيه، وارتفع سعر تأجير الوحدات التى تبعد عن البحر مسافة أكثر من 50 مترًا لتصل إلى نحو 500 جنيه فى ظل ارتفاع أسعار المرافق من كهرباء ومياه وغاز بالوحدات.
وقال أن أسعار الوحدات فى شهر رمضان فى المنطقة تراوحت بين 50 و100 جنيه فى اليوم الواحد، نظرًا لضعف إقبال المصطافين خلال الشهر، لافتًا إلى أن هناك عدداً من الملاك باعوا وحداتهم المصيفية فى ظل ارتفاع الأسعار عقب تعويم الجنيه وضعف إقبال المصطافين، فى الوقت الذى عمل فيه مصطافين من محافظات خارج الإسكندرية إلى شراء وحدات مصيفية كنوع من الاستثمار، ما خفض عدد الشقق المعروضة للإيجار فى اليوم الواحد، فى ظل زيادة إقبال المصطافين.
وقال إيهاب التهامى، سمسار بمنطقة العجمى، إن أسعار الوحدات على البحر مباشرة بشارع الزهراء تتراوح من 300 إلى 500 جنيه، وتختلف وفقاً لمساحة الوحدة، بينما يتراوح سعر تأجير الوحدات المصيفية فى الشوارع الجانبية بين 200 و250 جنيًها فى اليوم، والوحدات التى تبعد عن البحر مسافة 500 متر يتراوح سعر تأجيرها من 500 إلى 600 جنيه.
وقال أن الموسم الصيفى يشهد حتى الآن إقبالاً ضعيفًا من قبل المصطافين مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مرجعًا أسباب تراجع الإقبال إلى الحالة الاقتصادية للمصطافين فى ظل ارتفاع الأسعار وامتحانات الثانوى العام، موضحًا أن أسعار تأجير الوحدات خلال عيد الفطر تتوقف على إقبال المصطافين.
وأشار التهامى إلى أن الفترة التى يزداد فيها إقبال المواطنين على تأجير الوحدات خلال الموسم الصيفى الجارى تبدأ من شهر يوليو وحتى نهاية شهر أغسطس، مضيفًا أن هناك عدداً من المصطافين لا يفضلون منطقة العجمى نظرًا لأنها تبعد عن وسط البلد، فيزداد الإقبال فى منطقتى سيدى بشر وميامى.
وتتمثل أبرز المناطق التى يًقبل عليها المصطافين فى الإسكندرية فى «ميامى، والعجمي، المعمورة، 6 أكتوبر، سيدى بشر»، وتعد أماكن «شاطئ النخيل، شهر العسل، بيانكى»، من أرقى المناطق بالعجمى، وتراوحت أسعار تأجير الشقق بهم من 300 وحتى 600 جنيه فى اليوم، بينما يبدأ سعر الفيلات من 1500 وحتى 2500 جنيه خلال الموسم الصيفى الماضى.
وتراوحت أسعار تأجير الوحدات المصيفية على البحر مباشرة بمنطقة ميامى خلال الموسم الصيفى الماضى من 600 جنيه إلى 800 جنيه، وفى الشوارع الجانبية من 450 إلى 500 جنيه فى اليوم الواحد، ويعدا شهرى يوليو وأغسطس ذروة الموسم الصيفى.

المصدر : البورصة